التخلف عن الجمعة بسبب الدراسة
رقم الفتوى: 113071

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 رمضان 1429 هـ - 29-9-2008 م
  • التقييم:
6975 0 257

السؤال

أنا طالب جامعي في كندا... ولدي محاضرة أثناء صلاة الجمعة لجميع أسابيع هذا الفصل الدراسي, فما حكم إقامة صلاة الجمعة مع الخطبة إذا اجتمعنا أنا وثلاثة من رفاقي، للعلم فإن هذه المحاضرة تبدأ الثانية عشرة ظهراً وتنتهي في الثالثة عصراً، فهل نصلي ظهراً أم نصلي جمعة، وهل يقوم أحدنا بإلقاء خطبة الجمعة إذا كان عدد المصلين ثلاثة، وهل نصلي قبل دخول الظهر"قبل الثانية عشرة" أم قبل دخول العصر "الثالثة عصراً"؟ جزيتم خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل أنه يجب عليكم شهود الجمعة في المسجد مع المسلمين، فليست الدراسة بعذر شرعي يبيح التخلف عنها، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 60991.

وعلى هذا فالواجب عليكم بذل الجهد في حضور الجمعة مع المسلمين، ومناقشة إدارة الجامعة في أمر تغيير هذا الوقت، فإن لم تستجب الإدارة وخشيتم أن يلحقكم ضرر كبير بالتخلف عن الدراسة جاز لكم أن تصلوها ظهراً، كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 40970.

وننبه إلى أنه إذا أمكن أحدكم أن يجد جامعة أخرى لا يترتب على الدراسة فيها هذا المحظور فلينتقل إليها، فالمحافظة على الدين وأداء الفرائض أسمى وأغلى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة