هل الشجرة التي نهي عنها آدم لا زالت في الجنة
رقم الفتوى: 113009

  • تاريخ النشر:السبت 27 رمضان 1429 هـ - 27-9-2008 م
  • التقييم:
6206 0 270

السؤال

هل الشجرة التي نهى الله سبحانه أبانا عن الأكل منها موجودة في الجنة حالياً، أو بمعنى أصح لمن سيدخل الجنة برحمة الله، جعلنا الله وإياكم من أهل الفردوس الأعلى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ذكر ابن كثير في التفسير والبداية أن الشجرة التي نهي آدم عن الأكل منها هي شجرة الخلد، وذكر رحمه الله أن هذه الشجرة قد تكون هي الشجرة المذكورة في الحديث: أن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها شجرة الخلد. وهذا الحديث رواه الإمام أحمد والدارمي، وقال الشيخ حسين أسد في تحقيق سنن الدارمي إسناده صحيح.

وإذا كانت الشجرة المذكورة في القرآن هي نفس الشجرة المذكورة في الحديث فإنها موجودة حالياً ولا يحرم على أهل الجنة في الآخرة أن يستفيدوا منها، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ذكرها ليرغب الناس بها في العمل لدخول الجنة وليس في الجنة شيء محرم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة