حكم تقبيل قدم الأب
رقم الفتوى: 109871

  • تاريخ النشر:الخميس 29 جمادى الآخر 1429 هـ - 3-7-2008 م
  • التقييم:
14014 0 315

السؤال

أنا قبلت قدم أبي ووضعت رأسي على قدمه ولكن لما وضعت رأسي على قدمه لم أنتبه أنني لما قبلته كنت على هيئة السجود وكذلك عندما وضعت رأسي على قدمه .. إلا عند الانتهاء فظهرت كأنني سجدت .!!
وأنا لم تكن نيتي أسجد ولكن أن أضع رأسي على قدمه وأقبلها فهل عندما ظهر جسمي كأني سجدت أشركت بالله ؟!
مع أنني لم تكن نيتي السجود ..
أرجوكم ساعدوني...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه يجوز تقبيل رجل الوالد محبة له وإكراما، وقد بينا ذلك في الفتوى رقم: 13930، ومما بيناه فيها أن ذلك فعل بالنبي صلى الله عليه وسلم، فدل على الجواز في هذه الهيئة، ولو كانت لا تجوز لنبه رسول الله صلى الله عليه وسلم على ذلك في وقت الحاجة إذ تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة