بر الوالدين ليست لأجل مقابل حق الولد عليهما
رقم الفتوى: 109747

  • تاريخ النشر:الأحد 25 جمادى الآخر 1429 هـ - 29-6-2008 م
  • التقييم:
2762 0 249

السؤال

والدي لا يعدل بيني وبين إخواني، فهل يجوز لي أن أتحجج ببعض الأعذار عندما يطلب مني القيام بشيء معين من دون عقوق؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فطاعة الوالدين واجبة، وبرهما حق مستقل لهما على الولد وليس هو في مقابل حق الولد عليهما، فإذا قصر الوالد في حق ولده لم يجز للولد أن يقصر في حق والده، وكل واحد منهما سيسأل يوم القيامة عن حق الآخر، ولذا ينبغي للأخ السائل أن يحرص على بر والده ولو كان غير عادل، فبره باب من أبواب الجنة، فإذا كنت تطلب الجنة فبادر إلى طاعته وتسابق في بره، ولا تلتفت إلى ما ذكرت من عدم عدله، وينبغي للأب أيضا أن يتقي الله تعالى ويعدل بين أولاده عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم.

وكما أن الوالد يريد من أبنائه أن يكونوا له في البر سواء فليساو بينهم، وإلا كان عاصيا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم .

ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 19848، 28965، 68451، 79774، 38470.

والله أعلم.                                                    

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة