الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مقولة (حطلع دين أمه أو ميتين أهله)
رقم الفتوى: 109503

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 جمادى الآخر 1429 هـ - 24-6-2008 م
  • التقييم:
29919 0 333

السؤال

ظهرت في هذه الأيام سباب هل هذا السباب هو سب للدين مثل ( حطلع دين امه ) و ( حطلع ميتين اهله )
أرجو الإجابة جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذا النوع من الكلام خطير جدا ويتعين على طلاب العلم تحذير العوام منه، وإذا كان يعلم عرفا أن قائل هذه العبارات السيئة يقصد بها سب الدين فإنه يكفر بذلك كما هو مبين في الفتوى رقم: 11652، والفتوى رقم:  49735، أما إذا كانت هذه العبارات لا يقصد بها عرفا تنقص الدين وإنما يقصد بها تنقص الشخص المخاطب بها فلا يكفر قائلها وإنما يفسق بذلك فقط، فيتعين التنبه إلى أن الدين ليس دين المخاطب فقط بل هو دين الله وديننا جميعا فلا يليق توجيه أي خطاب سيئ إليه، وكذلك الموتى لا يليق أن يوجه إليهم أي سوء، ويجب على المسلم حفظ لسانه إلا من خير وأن يضبط نفسه عند الغضب. ففي الحديث: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت. متفق عليه. وفي الحديث: ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد من يملك نفسه عند الغضب. متفق عليه.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 48551، 65659، 71499.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: