الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير العلماء الأوائل لآيات القرآن الكريم
رقم الفتوى: 109135

  • تاريخ النشر:الخميس 8 جمادى الآخر 1429 هـ - 12-6-2008 م
  • التقييم:
5343 0 336

السؤال

هل قام العلماء الأوائل بتفسير جميع الآيات، وهل هناك من الآيات التي لم تفسر لكونها واضحة ولا تحتاج إلى تفسير؟ وجزاكم الله عنا خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المفسرين الأوائل لم يتركوا آية إلا وتناولها بعضهم بالتفسير والإيضاح والاستنباط منها، ولا شك أن الناس تتفاوت أفهامهم، فمنهم من يشكل عليه ما لا يشكل على غيره وقد حصل هذا في عهد الصحابة فهناك آيات لم يفسرها الرسول لعدم إشكال عندهم فيها، ولكن المفسرين بعد العهد الأول خدموا القرآن خدمة جليلة حيث كانت هناك عدة اتجاهات في التفسير، فمنهم من اعتنى بالمأثور، ومنهم من اعتنى بجوانب الأحكام إلى غير ذلك.

ومع ذلك لا يزال القرآن بحراً معيناً يغترف منه أهل العلم ويتناولونه بالبسط والإيضاح والاستنباط، ويتضح ذلك جلياً لمن تناول كتب التفسير التي ألفت في القرن الهجري الماضي، وراجع في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 59195، 77685، 108900، 107043.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: