السفر لزيارة الأقارب وصلة الرحم
رقم الفتوى: 109037

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 جمادى الآخر 1429 هـ - 9-6-2008 م
  • التقييم:
2099 0 220

السؤال

لا تشد الرحال إلا إلى ثلاث مساجد... الحديث الشريف...هل هذا يعني أن السفر لإحدى الدول لزيارة الأقارب مثلاً لا تجوز أو أن السفر للمساجد أفضل ؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحديث الذي أشرت إليه دال على فضيلة المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى وأنه لا تشد الرحال إلى غيرها من المساجد وكذا كل بقعة مقصودة كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.

أما السفر لزيارة الأقارب وصلة الرحم فهو مشروع ولا يشمله النهي، وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 30452.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة