حكم استضافة من يطعن في العلماء الثقات
رقم الفتوى: 10893

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 رجب 1422 هـ - 15-10-2001 م
  • التقييم:
9088 0 317

السؤال

بسم الله الرحمان الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهلقد استضفت أحد الدعاة إلى الله المعروفين فى الجزائر إلى منزلي علماً بأن هذا الداعية تكلم فى شيخنا العثيمين رحمه الله قال: بأن الشيخ العثيمين لا يعرج على المنهج لا من قريب و لا من بعيد هذا كلام الداعية أما الشيء الذي يهمني أن بعض أصحابي هجروني وهذا الفعل جعلني أبغض جميع أصحابي أرجو الرد فى أقرب وقت؟وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن قول هذا الداعية في الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى (لا يعرج على المنهج لا من قريب ولا من بعيد) قول باطل يجب على قائله الكف عنه، والتوبة منه، فإن هذا طعن في العلماء بالباطل وانتقاص لهم بالتشهي والهوى، ونرشد قائل هذا الكلام إلى أن يتدبر قول أبي القاسم الحافظ بن عساكر رحمه الله تعالى: إن لحوم العلماء مسمومة، وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة.
فالشيخ العثيمين - رحمه الله تعالى - من العلماء البارزين، والمشاهير المعروفين بالتمسك بالعقيدة الصحيحة، والسير على منهج السلف الصالح رحمهم الله، وكان يبذل جهوداً لا تخفى في تعليم العلم النافع، والدعوة إلى الله، نحسبه كذلك، والله حسيبه، ولا نزكي على الله أحداً مع اعتقادنا أنه ليس معصوماً، بل قد يقع منه الخطأ كسائر البشر، نسأل الله التوفيق والسداد، واستضافة من يطعن في العلماء لا تجوز إلا لمصلحة، كأن يكون من استضافه عنده رسوخ في العلم، فينصحه ويناقشه بالحسنى لعله يرجع إلى الحق.
أما استضافته إكراماً له وتقريراً لما هو عليه من الباطل، فلا تجوز، ولا بأس من هجر من فعل ذلك إذا كان الهجر يؤدي الغرض منه، وهو زجر المهجور، وحمله على الكف عما فعل، والواجب عليك هو أن تبين لإخوانك المقصد من استضافة هذا الشخص، وتتبرأ مما هو عليه لتعود المودة والألفة بينك وبين إخوانك.
نسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة