سبب كون الصلاة عماد الدين
رقم الفتوى: 108902

  • تاريخ النشر:الخميس 1 جمادى الآخر 1429 هـ - 5-6-2008 م
  • التقييم:
22265 0 329

السؤال

لماذا كانت الصلاة هي عماد الدين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

الصلاة لها مكانة عظيمة فى الإسلام فهي الركن الثانى منه بعد الشهادتين، وهي أول ما ينظر فيه من أعمال العبد، فمن حافظ عليها فاز ونجا، ومن ضيعها خاب وخسر، وسميت بعماد الدين لأهميتها ولما تشتمل عليه من مزيد التواضع لله تعالى بالركوع والسجود حيث يلصق المسلم أشرف أعضائه بالأرض تواضعا وتعظيما لخالقه جل وعلا.

قال المناوى فى فيض القدير: ( الصلاة عماد الدين ) قال الغزالي : فيها أسرار لأجلها كانت عمادا ، منها ما فيها من التواضع بالمثول قائما بالركوع والسجود وهي خدمة الله في الأرض، والملوك لا تخدم بالكسل والتهاون بل بالجد والتذلل، فلذلك كانت عماد الدين وعلم الإيمان يكثر بقوته ويقل بضعفه، ولذا كان سعيد بن المسيب دائم الإقبال على الصلاة حتى قيل فيه لو قيل له إن جهنم لتسعر لك وحدك ما قدر على أن يزيد عمله شيئا. انتهى

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة