التخلف عن الجماعة بسبب البقاء في الحراسة
رقم الفتوى: 108742

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 جمادى الأولى 1429 هـ - 2-6-2008 م
  • التقييم:
2959 0 204

السؤال

وضعي في العمل يجعلني أصلي في مكان عملي ولا أقدر أن أسير إلى المسجد إلا في صلاة الجمعة والمغرب والعشاء فما الحكم في ذلك رغم أني أعمل في وظيفة أمن في أبوظبى الإمارات.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كانت ظروف العمل تستدعي بقاءك في الحراسة فلا حرج عليك في عدم الذهاب إلى المسجد، ولتصل في مكان عملك، فقد نص الفقهاء على أن مما يعذر به في التخلف عن الجماعة خوف الضرر في معيشة يحتاجها أو مال استؤجر على حفظه، ولتحاول الحصول على من تصلي معه جماعة ولو شخصا واحدا.

 وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 60743.

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة