لا بأس في العقيقة في غير الأيام المحددة في الحديث
رقم الفتوى: 107029

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 ربيع الآخر 1429 هـ - 16-4-2008 م
  • التقييم:
10334 0 313

السؤال

رزقت بولد سميته محمدا ولكن لم تقم له العقيقة إلا فى اليوم الحادى عشر نسبة لأنه كان مريضا فى المستشفى هل تجزي عنه هذة العقيقة أم لابد من إعادتها لأنى سمعت أنها تكون فى اليوم السابع أو الرابع عشر ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالسنة أن تذبح العقيقة في اليوم السابع للولادة فإن لم يتيسر ففي الرابع عشر وإلا ففي الحادي والعشرين؛ لما أخرجه البيهقي عن بريدة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: العقيقة تذبح لسبع أو لأربع عشر أو لإحدى وعشرين.

فإن لم يتمكن في هذه الأوقات لضيق الحال أو غير ذلك فله أن يعق بعد ذلك إذا تيسرت حاله، من غير تحديد بزمن معين.

ولذلك فلا يلزمك إعادة الذبح، وسبق بيان ذلك بالتفصيل وأقوال أهل العلم في الفتويين:  17688،   63296. وما أحيل عليه فيهما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة