بقاء الزوجة مع زوج لا يصلي ولا يصوم
رقم الفتوى: 105945

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 ربيع الأول 1429 هـ - 18-3-2008 م
  • التقييم:
20474 1 295

السؤال

أنا زوجي لا يصلي ولا يصوم ولي منه أولاد وحاولت نصحه بشتى الوسائل ولم يستجب وعندما أخبرت أهلي قالوا لي انصحيه وهم لا يريدون أن أطلق منه لأسباب منها الأولاد بحيث لا أملك دخلا ماديا لكي أصرف عليهم وغيرها، سؤالي: هل يجوز أن أعيش معه وهو لا يصلي ولا يصوم؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فحكم بقاء الزوجة مع زوج لا يصلي ينبني على الحكم على تارك الصلاة نفسه هل هو كافر؟ وبالتالي لا يجوز لها البقاء معه، أم هو مسلم عاص؟ فيجوز لها البقاء معه، وحتى على القول بأن تارك الصلاة كسلاً لا يكفر فإنه لا خير في البقاء معه لا سيما إذا انضم إلى ترك الصلاة ترك الصوم والعياذ بالله، وعلى كل الأقوال يجب استتابة تارك الصلاة وتارك الصوم من قبل القضاء الشرعي، فإن تاب وإلا قتل، والمفتى به عندنا أن تارك الصلاة تركاً كلياً كافر لا يحل لزوجته البقاء معه، ولا أن تمكنه من نفسها. وانظري للمزيد من التفصيل في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 44620، 61538، 67950.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة