هل تقطع صلة أخيها طاعة لأبيها
رقم الفتوى: 105526

  • تاريخ النشر:السبت 1 ربيع الأول 1429 هـ - 8-3-2008 م
  • التقييم:
2499 0 296

السؤال

أبي يمنعني من محادثة أخي وإيصال رحمي به ولا حتى تليفونيا لأنه يرى أن أخي غير صالح ويتسبب لنا في مشاكل كثيرة ولو فعلت سيقوم بعقابي عقابا لن أقوى عليه. فماذا افعل؟ هل له علي طاعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا طاعة للأب في معصية الخالق سبحانه، وقطع الرحم المأمور بصلتها حرام، لكن إن أمكنك الجمع بين الحسنيين فهو أولى بأن تصلي أخاك دون علم أبيك لئلا يغضب عليك، وصلة الرحم التي لا يطاع الوالد في قطعها هي ما لا يترتب عليه ضرر عليك، أما إن كان يترتب عليها ضرر فلا حرج عليك في قطعها. وللمزيد انظري الفتوى رقم:36568 ، 49120، 7683.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة