مسألة حول اختلاف المذاهب
رقم الفتوى: 103729

  • تاريخ النشر:السبت 11 محرم 1429 هـ - 19-1-2008 م
  • التقييم:
5332 0 247

السؤال

هناك بعض من الناس يعتبر أن الخلاف بين المسلمين على اختلاف مذاهبهم هو خلاف فكري لا ديني . لأن النصوص واضحة لا خلاف ولا تحريف فيها .أفيدونا بارك الله فيكم .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن النصوص الثابتة يختلف أهل العلم في دلالتها على المراد، لأنها ليست كلها واضحة الدلالة في معناها بل كثيرا ما يختلف في فهمها، فالنصوص التي هي نص لا تحتمل إلا معنى واحدا ليست كثيرة.

ومن أسباب الخلاف كذلك أن يبلغ الدليل بعضهم، ولا يبلغ الآخر ولا يصح عنده.

ومن المعلوم أن المسلم إذا حصل الخلاف يرجع إلى الكتاب والسنة، لمعرفة الحق في المسألة، ويسأل الله أن يهديه للحق فيما اختلف فيه.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها للاطلاع على المزيد في حكمة اختلاف أهل العلم في الفروع، ولبيان خلاف أهل الفرق المذموم وما يلزم أن يفعله عند الخلاف: 6787، 26350، 98454، 16387، 40050، 51519،   55029، 70609 ، 95871.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة