الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمزق المصنوع قول صانعه؟!
رقم الفتوى: 103298

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 ذو الحجة 1428 هـ - 7-1-2008 م
  • التقييم:
1188 0 175

السؤال

القرآن الكريم ادعى الغيب لكن العلم الحديث مزق ذلك الغيب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا ندري ماذا تقصد السائلة بهذا الغيب الذي ادعاه القرآن ومزقه العلم الحديث! فإن ما في القرآن من عند الله، وما في الكون من صنع الله، فكيف يمزق المصنوع قول صانعه؟! لا يمكن أن يحدث هذا، ومن توهم حصول شيء من ذلك فلا يخلو من أن يكون فهم القرآن فهما غير صحيح، أو اعتمد على نظريات تسمى علمية ولم تصبح حقائق علمية بعد.

 هذا جواب مجمل عن سؤالك المجمل، وإذا كان لديك إشكال عن مسألة تفصيلية معينة فأرسلي بها تجدين إجابة مفصلة.

علماً بأن التعبير المذكور -ادعى القرآن... ومزق ذلك.... لا يخفى ما فيه من سوء الأدب مع الله، ونسأل الله العافية من داء الجهل وسوء الأدب، والله المستعان وعليه التكلان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: