المصحف إذا أصابه شيء من المني
رقم الفتوى: 100998

  • تاريخ النشر:الخميس 28 شوال 1428 هـ - 8-11-2007 م
  • التقييم:
2741 0 232

السؤال

شاب كان نائما وعندما شعر أنه يحتلم تنبه وقام من نومه وتحسس ملابسه لمعرفة إن كان احتلم أم لا فعرف أنه احتلم لوجود بلل بيده وفي نفس اللحظة رن المنبة الذى ضبطه لصلاة الفجر وعندما أخذ يتحسس مكان المنبه ليوقف صوتة لمست يده المصحف الذي بجوار المنبه، وعندما تنبه أنه ربما يده مبللة من المني ذهب واغتسل ونقل المصحف بعيداً عن مكان نومه، فماذا يفعل لو كانت يده مبللة بالمني عند لمسه للمصحف دون قصد منه، أفيدونا أفادكم الله ماذا يفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دام هذا الشاب لم يتعمد مس المصحف بيده المصابة بالمني فإنه لا شيء عليه في ذلك، وعليه أن يغسل ظاهر المصحف لئلا يكون قد أصيب بشيء من المني، هذا مع أن الراجح في المني الطهارة إلا أنه مستقذر، والمصحف لا يجوز تعمد مسه بما هو مستقذر؛ كما صرح به بعض أهل العلم ولو كان طاهراً.

 أما ما قام به من الغسل ونقل المصحف بعد ذلك فهو صواب، وللفائدة يرجى أن تراجع الفتوى رقم: 1789.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة