إقامة البنت عند أبيها المطلق لأمها
رقم الفتوى: 100332

  • تاريخ النشر:الخميس 14 شوال 1428 هـ - 25-10-2007 م
  • التقييم:
2081 0 235

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمأنا فتاة عمري 21 عاما أعيش عند أمي في إحدى الدول العربية بعد انفصالها عن والدي حين كنت في الثانية من عمري، أنا لم أر والدي أبداً إلى أن جمعنا القدر هذا العام، أنا الآن غير مرتاحة عند أمي لوجود ربائب لها من زوجها انتقلوا للعيش معنا حالياً، علما بأني أدرس بالجامعة في منطقة بعيدة عنها وطلب مني أبي أن أنتقل للعيش معه أثناء الدراسة ومع والدتي في العطلة الصيفية وهذا أفضل لي بما أنني أغلب العام بعيدة عنها بسبب الدراسة أنا حائرة أخاف إن ذهبت إلى والدي أن أغضب والدتي وإذا بقيت في وضعي أخاف المكان والناس والغربة وأنا وحدي، فماذا أفعل هل ذهابي إلى والدي فيه معصية لأمي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج عليك في الذهاب إلى أبيك سيما إن كان ذلك لمصلحة وحاجة إليه، ولكن ينبغي ترضية الأم وملاطفتها لترضى بذلك وتقتنع به، وانظري الفتاوى ذات الأرقام التالية: 38342، 39576، 64894، 72469، 13374.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة