الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وسائل طلب العلم والكتب المساعدة في ذلك
رقم الإستشارة: 54651

6623 0 554

السؤال

أريد أن أطلب العلم ولكن ما هي الكتب المناسبة للبداية وأريد برنامجاً للذلك؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الأخ/ عبد الله الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أخي السائل إن العلم نعمة يمن الله بها على عباده حيث وضح القرآن الكريم نعمة العلم وفضل العلماء قال تعالى: (( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ))[فاطر:28].
ويجب أن نتحلى بالآداب العالية بما في ذلك الدعاء والرجاء أن يوفقك الله لزيادة العلم والثقافة الصحيحة (( وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا ))[طه:114]، وحاول أن تبتعد عن المراء والجدال وإتباع الأهواء عند بيان الحق وهناك وسائل تساعدك على طلب العلم وتجعل منك إنساناً مثقفاً بإذن اله تعالى:
1_ إخلاص النية لله تعالى .
2_ اللجوء إلى الله تعالى والإلحاح في الدعاء في كل مناسبة حتى يعينك على ذلك .
3_ إبدأ بقراءة المنهاج الرباني " القرآن والسنة واللغة العربية " فهي مفتاح لكل شيء.
4_ حاول أن تجعل لك برنامجاً فردياً توزعه على أيام الأسبوع ويكون يومياً حيث يحتوي على التلاوة والسنة واللغة العربية والدعوة الإسلامية والعقيدة والسيرة النبوية والفقه الإسلامي والتاريخ وحياة الصحابة والعلوم المساعدة الأخرى .
5_ إستمع إلى الأشرطة الإسلامية الهادفة .
6_ طالع الكتب والمجلات النافعة.
أما بالنسبة للكتب الإسلامية التي تفيدك على ذلك هي :
لؤلؤة الإيمان د/ عدنان رضا النحوي، هذا كتاب قيم يعلمك كيف تطلب العلم ويضع لك برنامجاً قيماً وهو من الحجم الصغير، ويمكن أن تجده في المكتبات، وإذا لم تحصل عليه، فهناك بعض الأشرطة المفيدة في هذا الجانب تجدها في تسجيلات الموقع، كما يمكنك الاستماع إلى الأشرطة والمحاضرات والشروحات خاصة للشيخ العلامة/ ابن عثيمين رحمه الله .
وفقك الله يا أخي لكل خير وزودك التقوى والعلم النافع إن شاء الله تعالى وبالله التوفيق .

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً