الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشرخ الشرجي .. وإمكانية علاجه بدون عملية جراحية
رقم الإستشارة: 298542

8287 0 450

السؤال

السلام عليكم

كنت مصاباً بشرخ شرجي يسير، فأخذت الأدوية حتى عوفيت، ولكني أحس بوخزات يسيرة، وسألت الطبيب الجراح فقال: إن ذلك بسبب الوزن الزائد، وقبل أسبوع قمت بالتبرز بصعوبة فزادت شكوكي بانفتاح الجرح، وأنا أستعمل تحاميل نيوهيلار، فهل هي أفضل أم تحاميل بروكتو جليفنول؟!

علماً بأني لا أشعر بألم شديد بل وخزة يسيرة، وإذا اشتغلت بشيء نسيت الألم ولا أشعر به إلا عند التفكير به أو عند التبرز، فهل أجري العملية؟ وقد رفض الجراح ذلك، وقال: إن الجرح لا يستحق أن نعمل له عملية، فهل أستمر على العلاج فقط وأترك العملية ومخاطرها؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ففي معظم الأحيان يلتئم الجرح ولا يحتاج لأي عملية، وقد يبقى هناك بعض الوخزات بسبب الندبة، فإن لم يكن هناك ألم وإمساك أو وجود دم -وكما قلت أنه لا يوجد ألم عند عدم التفكير فيه- فقد يكون الأمر فيه نوع من التخوف؛ مما يجعلك تشعر أن الجرح لم يلتئم، وقد طمأنك الطبيب أنه لا حاجة للعملية، وهذا يطمئن إلى حد كبير.

أما عن التحاميل فهي متشابهة من ناحية الفاعلية؛ لذا يمكن أن تستخدم أياً منهما عند اللزوم وليس بشكل مستمر، وعليك بالإقلال من الجلوس فترة طويلة، وتجنب الإمساك، وتقليل الوزن، والإكثار من المشي.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً