الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تطور حجم الثدي عند المرأة والعوامل المؤثرة فيه
رقم الإستشارة: 296991

81605 0 778

السؤال

السلام عليكم.

أريد أن أسألكم فأنا فعلاً حائرة، أنا فتاة أبلغ 25 سنة، وقد تقدم لخطبتي العديد من الشباب لأنني ملتزمة ومثقفة وشديدة الجمال، ولكني أرفض لأنني أخاف أن يكتشفوا سري! فأنا لي ثديان صغيران وأستعمل صدرية واقفة حتى تعطيني حجماً كاذبا.

سمعت أن الجنس يكبر الثدي فأصبحت مدمنة على العادة السرية، مع أنني لا أستمتع بها، ولا أعلم أصلاً كيف تكون، فأنا أقوم بدلك عضوي بالوسادة وبيدي الأخرى أقوم بتحريك ثديي اعتقادا أن ذلك سوف يساعد على زيادة حجمه.

أرجو المساعدة فلقد كرهت نفسي لهذه الأعمال ولصغر صدري.

وأعتذر إن كنت قد استعملت ألفاظا لا تليق.
والسلام عليكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hala حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فإن تطور الثدي يبدأ منذ الحياة الجنينية ويكون تحت سيطرة الهرمونات الجنسية وهي الهرمونات التي ستحدد كيفية استجابة خلايا الثدي عند البلوغ.

والأمر كله تتحكم فيه العوامل الوراثية، وبعد البلوغ بفترة قصيرة يستقر شكل الثدي ، فإما أن يكون بحجم متوسط أو بحجم زائد عن الطبيعي أو بحجم صغير .

وأحياناً قد يكون أحد الثديين أكبر من الآخر وكلها تندرج تحت اسم ( الاختلافات الطبيعية ) والتي تتحكم فيها العوامل الوراثية التي نحملها في خلايانا كما قلت لك .

وصغر حجم الثدي هو أمر نسبي ، فقد يكون حجم الثدي طبيعياً ومع ذلك تنظر إليه الفتاة على أنه صغير عندما تقارنه بصديقاتها أو قريباتها.

والمهم يا عزيزتي أن تعرفي بأن حجم الثدي لا علاقة له بوظيفته التي خلق من شأنها وهي الإرضاع، فالثدي الصغير أو الثدي الكبير يحويان نفس العدد والحجم من الغدد الفعالة والمفرزة للحليب تماماً بدون أي اختلاف، والثدي الصغير قادر على الإرضاع وبنفس كفاءة الثدي الكبير ولربما أفضل وأريح للطفل الرضيع ، كما أن استجابة الثدي الصغير للاستثارة الجنسية هي نفسها كالثدي الكبير والاختلاف في الحجم يكون على حساب النسيج الدهني بين الغدد فقط، وهو عامل وراثي أساساً ولا يمكن تغيره ، إلا أننا ننصح الفتاة النحيلة أن تزيد وزنها لأن الثدي يزداد حجمه مع زيادة الوزن بعض الشيء .

ولا يوجد طريقة أخرى لا أدوية ولا أعشاب يمكنها زيادة حجم الثدي وكل ما يشاع عن أمور لتكبير الثدي لا أساس لها من الصحة ، ولا حتى الممارسة الجنسية ، وهذه كلها معلومات غير علمية وغير صحيحة بل وضارة جداً .

ولا تنزلقي إلى المستوى الذي يجعلك ترتكبين محرما ، كممارسة العادة السرية من أجل أمر كهذا وهو غير صحيح على الإطلاق.

والطريقة الوحيدة لتكبير الثدي المتوافرة حالياً هي بإجراء الجراحة التجميلية، بزراعة بعض المواد في الثدي أي عملية تكبير صناعي للثدي، والتي لا أنصحك باجرائها وأنت فتاة, وما أنصحك به هو أن تقبلي نفسك على ما أنت عليه وأن تحمدي الله عز وجل على ما حباك به من دين وعلم وثقافة وجمال.

والأهم أن تشكريه على نعمة الصحة والعافية، وأن تتوكلي على الله ولا تستخدمي أياً من الأشياء التي تجعل مظهر الثدي عندك يبدو أكبر مثل حمالات الصدر المرفوعة أو الحشوات ، فهذا أولاً سيريحك أنت نفسياً ، وسيزيل عنك الضغط النفسي الذي يولده إخفاء الحقيقة ، وبعدها من سيتقدم لخطبتك فسيتقدم لأنه أعجب بك كإنسانة كما أنت وليس بسبب آخر.

ويا عزيزتي أكرر لك بأنك يجب أن تحمدي الله كثيراً بدل أن تكتئبي وتكرهي نفسك، فبالشكر تدوم النعم، وأن تتذكري دوماً بأن هنالك في هذه الدنيا الواسعة من فقد نعمة البصر أو السمع أو حتى نعمة الحركة، فإن قارنت نفسك بهم، فستجدين بأنك بألف نعمة من الله، والله عز وجل لن ينظر إلى أشكالنا يوم القيامة بل إلى أفعالنا.

وفقك الله وسدد خطاك إلى ما يحب ويرضى.

وللفائدة يمكنك الاطلاع على هذه الاستشارات حول أضرار هذه العادة السيئة: (18501 - 234028 - 3509- 54712 - 260343 )، كما نوصيك بمراجعة الروابط التالية والتي تبين لك كيفية التخلص منها: (3509 - 260768 - 54892 - 262132 )، ولا يفوتنا تعريفك بالحكم الشرعي للعادة السرية، وذلك في الاستشارات التالية: (469- 261023 - 24312 )


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر عبير

    بصراحة اناسعيدة جدا بكلامك وربنا يجازيكى كل خير وربنا يعوضنى اياه فى اولادى وزوجى

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً