الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفل صغير لا يحب اللعب مع الآخرين ويخشى عليه من مرض التوحد
رقم الإستشارة: 24901

11790 0 520

السؤال

ابني عمره سنة وأربعة أشهر، دائماً لا يحب اللعب مع الآخرين، لم يتكلم حتى الآن سوى كلمات غريبة مثل (طخ طخ، ديدي، امبو، تاتا) كان يقول: أما وأبا، لكنه توقف، يحب مشاهدة أفلام الكرتون كثيراً، ويضحك معهم إذا ضحكوا، ويصمت إذا كان الموقف حزيناً، يلعب مع أخته ولكن إن ضربته فإنه لا يلعب إلا إذا جئت قربه، لا يلعب بلعبة معينة ولكنه لا يحب أن يلعب بلعبة عليها كثير من الأطفال، وإذا ذهب الأطفال عنها يلعب بها، يحب الذهاب إلى الحدائق واللعب على الأرجوحة والسحسيلة، متعلق بي وبوالده كثيراً، لا يقبل أحداً ونحن موجودين ولكنه يتقبل الآخرين إذا لم نكن في المكان، إذا خرجنا إلى الحديقة يجلس بقربي ثم فجأة يتركني ويذهب وحده إلى الألعاب، يحب أن ألعب معه لعبة الغماية ويفرح كثيراً لذلك، لا يحب طعاماً معيناً، ولا مكان معين، المهم أن يكون به أحد أفراد الأسرة أنا أو والده أو أخته، فهل ابني طبيعي أم متوحد؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كمال حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،
أولاً: الطفل حيث عمره سنة وأربعة أشهر في هذا العمر لا يشكل انزعاج إذا لم يتكلم فيه الطفل، وليس من المتوقع أن يستطيع أن يدلي بأكثر من كلمة أو كلمتين في معظم الحالات، ومن المعروف علمياً أن الأولاد أكثر تأخراً في تطور اللغة وتكوين المقدرة على الكلام من البنات خاصة الطفل الأول.

الحمد لله أن ابنك يتمتع بكل السمات التي تنفي وجود أعراض مرض التوحد حيث أنه يستطيع أن يتفاعل مع والده وأفلام الكرتون ويتعامل مع الألعاب، ووجود هذه الصفات يكفي جداً للتأكد من أنه لا يعاني من مرض التوحد، ولا يوجد أي تخوف إلا بعد عمر الثلاث سنوات، ففي هذا يجب أن يكون الطفل له المقدرة بالنطق ببعض الكلمات والجمل ويكتمل تطور اللغة الطفولي عند سن خمس سنوات.
أكرر عدم الانزعاج خاصة أن طفلك يظهر أنه طبيعي في ذكائه ومقدراته المعرفية، والمطلوب هو أن تتاح له الفرصة للاختلاط بأكبر عدد ممكن من الأطفال والتفاعل معهم، وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا Suzy

    انا ابني لم يتكلم ولا كلمه الا بعد السنتين ونصف لا تخافي يا اختي انا كمت زيك خايفه بس الحمد لله حكى وعليك ان تركيز عليه بلعسل الطبيعي ملعقه كل عام والله يقر عينك فيه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً