الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أضرار العادة السرية
رقم الإستشارة: 24312

161058 1 1534

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
إخواني في الله جزاكم الله خيراً.
أنا شابٌ أبلغ من العمر 24 سنة، ابتليت بالعادة السرية منذ الصغر عند سن البلوغ، والآن نادم على كل ما حصل لي، وأقسم بالله أني مريض نفسياً وجسدياً وفكرياً، خرجت من المدرسة وطردت بسبب الإهمال والتفكير وضعف الذاكرة، أريد منكم أن تعطوني علاجاً من القرآن أو من السنة يبعدني عن هذه العادة الخبيثة، في بعض الأوقات أتمنى أن الله ما كان خلقني رجلاً، وفي بعض الأحيان أتمنى أن يعطل الله عضلات القضيب، ولقد سألت بعض الإخوان وبعض المشايخ عن الكافور فبعضهم نصحني والآخر منعني، وبعضهم قال لي مثل بعض الأطباء استخدمه ولكن بصورةٍ خفيفة، أريد أن تساعدوني وجزاكم الله خيراً، أخوكم المعذب النادم ياسر .
أعينوني أعانكم الله ووفقكم دنيا وآخرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل ابن الحرمين الشريفين/ ياسر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع؛ ونسأله جلَّ وعلا أن يغفر لك، وأن يتوب عليك، وأن يعينك على ترك تلك العادة المحرمة، وأن يربط على قلبك، وأن يثبتك على الحق، وأن يهديك صراطه المستقيم.

وبخصوص ما ورد برسالتك: فأرى فعلاً أنك أسرفت على نفسك ووضعتها في حال لا تحسد عليه بإسرافك في هذه المعصية المدمرة، حتى وصلت إلى الحال الذي أنت عليه، وربما يزداد الأمر سوءً إذا واصلت هذا الفعل المحرم؛ فلقد أحصى العلماء ما لا يقل عن عشرين مرضاً مزمناً يمكن أن يترتب على هذا الفعل المحرم.

لذا أنصحك فوراً بضرورة عقد العزم على التوقف نهائياً عن هذه العادة، وأعط لنفسك الثقة أنك قادر على ذلك، وردد بينك وبين نفسك وأنت وحدك وبصوت مسموع لك: أنا قادر بعون الله على التخلص من تلك العادة الذميمة المحرمة، كرر عبارة: "أنا أكره الحرام، أنا أكره العادة السرية"ـ كرر هذه العبارات عدة مرات، ولو عشرين مرة في اليوم، خاصة قبل النوم لمدة قرابة الشهر، وسوف تجد لديك تجاوباً داخليّاً مع هذه الصرخات الصادقة التي تنبعث منك معبرة عن كراهيتك لهذا الفعل المدمر، وأكثر مع ذلك من الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم.

ولمعرفة البرنامج كاملاً أنصحك إضافةً إلى ما سبق بالرجوع إلى إجابات سابقة على استشارات متعلقة بهذا الموضوع؛ وسوف يذكر لك الإخوة أرقامها، فيمكنك الرجوع إليها والاستفادة منها، مع العلم أن أهم شيء هو استعدادك الشخصي ورغبتك الصادقة في التخلص، وأكثر من الدعاء، وسوف يعافيك الله عاجلاً غير آجل إن شاء الله.

مع تمنياتنا لك بالتوفيق والإعانة، وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية عبير

    اخي الكريم
    اتمنى من الله ان تكون بأفضل حال
    بس حبيت اقول ان مجرد انك تعرف ان اللي فيك مشكله هذا بداية العلاج وبما انك كنت تمارسها من فتره طويله لا تتوقع انك راح تتخلص منها بسهوله
    يعني اليوم اللي تحس نفسك فيها رجعت تمارسها لا تيأس وتقول انا مستحيل اتركها
    انت لازم تدرج بتركها حتى يجي يوم وبأذن الله ترتاح من المشكله
    بالتوفيق

  • مصر امير ابو العنين

    اخى الكريمتحيه طيبة وبعد
    حاول الا تكون بمفردك دائما فأنتا عندما تكون بمفردك يشرد تفكيريك بتلك المحرمات فعليك اولا با الصحبه الطيبه
    والأبتعاد عن الوحدة والله الموافق والمستعان وهو من بيده كل شى

  • أمريكا علي

    - إلى الأخ السائل - وإلى الأخت - عبير -

    التدرج لن يفيدك ولا كأنك سويت شي أنا حاولت ياتقلع عنها عشان تعرف تعبد الله عزوجل ولأنو شروط التوبة :

    والتوبة لا تتم إلا بثلاثة أمور:
    الأول: الإقلاع عن الذنب، لأن الإقامة على الذنب تنافي معنى التوبة.
    الثاني: الندم على ما سبق منه من ذنوب.
    الثالث: العزم على عدم العودة إليه أبداً.
    وبناءً على ذلك، فإن التوبة لا تتحقق بالتدريج في ترك الذنب حتى يتركه المرء كله، وللتدرج المذكور خطورة كبيرة، فالقلب يتعلق بما بقي من المعصية، ويزداد بها تمسكاً، وعليها إقبالاً، ثم من الذي يضمن لك أن الله يمهلك حتى تقلع عنها بالكلية، فالأجل أقرب إلى المرء من شراك نعله، والله تعالى يقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ) [البقرة:208]

    ولأنك لو تدرجت هذه العادة السرية بالذات لن يفيد لأني حاولت ياتقلع عنها وتمسح كل شي بجهازك مسح كلي وأشغل نفسك بتعلم أمور جديدة أو إطلب من أهلك أن يخطبو لك وإذا كنت مستحي هناك موقع إسمه عفاف يشرف على هذا الموقع فضيلة الشيخ / محمد بن فهد الهويمل . إمام وخطيب جامع رياض الصالحين بالخبر- السعودية . تزوجو منه الكثير الرسائل في هذا الموقع مراقية الغرض منه التعرف على الفتاة بالأمور العادية فقط ثم بعد ذلك تقوم بإرسال طلب خطبة لمشرفين الموقع ليساعدوك للوصول لولي أمر الفتاة -

  • اليمن QAID

    اللهم انصرنا وتب علينا انك انت التواب الرحيم

  • السعودية وليد

    كن رجل ورميها ورا ظهرك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً