الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد علاجا للاكتئاب لا يزيد وزني
رقم الإستشارة: 2413176

1237 0 0

السؤال

السلام عليكم..

دكتور/ محمد عبدالعليم، من كل قلبي أقول لك: بارك الله فيك؛ لإخلاصك التام في مساعدة الناس، وأشكر القائمين على هذا الموقع الرائع.

في استشارة سابقة وصفت لي دواء لوسترال 100 يوميا، وقلت لي بأن أضيف له رزبريدال 1 مج يوميا، وفعلا شعرت بتحسن أفضل بكثير من ناحية القلق والمخاوف والوساوس الفكرية، ولكن رزبريدال سبب لي إمساكا شديدا وشهية مفتوحة تماما، وأنا أصلا وزني زاد 45 كيلو بسبب مضادات الاكتئاب، وكلما تركتها ترجع لي حالة القلق والاكتئاب، ويزيد وزني بسرعة مع ال اس اس ار ايز تحديدا، فقد كنت أتناول السيروكسات ولكني أوقفته، مع أنه كان أفضل دواء، وتحسنت عليه سنه كاملة، ولكني أوقفته حاليا.

مضى علي أسبوعين مع لوسترال وفي تحسن ملحوظ مع ريسبريدال وآخذ لامكتال 100 يوميا، من أجل علاج الاكتئاب، قطب واحد وليس ثنائي القطب؛ لأن ال اس اس ار ايز لا يحسن المزاج أبدا، وإنما فقط القلق، فهل يفيد لاميكتال لحالتي؟ لأني أشعر بتحسن في المزاج لم أشعر به منذ سنين بسببه، وقد مضى على رزبريدال 5 أيام أتناوله، ولكنه أدى لفتح شهيتي، كما أني لا أستطيع الذهاب لدكتور نظرا لحالتي المادية.

أشكرك جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا على السؤال عن أحوالنا، ونحن الحمد لله تعالى في نعمة وعافية وخير، ونتمنى لك ذلك أيضًا.

أيها الفاضل الكريم: أريدك أن تُركّز كثيرًا على العلاجات السلوكية والعلاجات الاجتماعية، فهي مهمّة جدًّا، وأهميتها لا تقلُّ عن أهمية الدواء.

أنت محتاج كثيرًا للرياضة، الرياضة تقوي جسدك وتقوي نفسك، وتساعدك على تخفيف الوزن، وأنا أتفق معك أن زيادة الوزن بالفعل تؤدي إلى كثير من الشعور بالإحباط.

الأدوية بالفعل تُساعد في فتح الشهية وزيادة الوزن، خاصة بالنسبة للذين لديهم قابلية وراثية - أو جينية - لزيادة الوزن.

جرعة الرزبريادال التي تتناولها هي جرعة صغيرة جدًّا، واحد مليجرام ليس بشيء. أودُّ أن أقترح لك أن تجعل الجرعة نصف مليجرام ليلاً، وإن استمر التحسّن وقلَّت الشهية نحو الطعام فاستمر عليها، وإذا لم تتحسّن أحوالك على هذه الجرعة الصغيرة وكانت الشهية كما هي مرتفعة ففي هذه الحالة أوقف الرزبريادال تمامًا، واستمر على جرعة الزولفت واللامكتال فقط، وجرِّب نفسك على هذا الأساس، لكن كثّف العلاجات الاجتماعية والعلاجات السلوكية.

وإذا لم تتقدّم حالتك - أو لا قدّر الله أصبتَ بانتكاسة - هنا يمكن أن تُضيف عقار (إرببرازول/ Aripiprazole)، والذي يُعرف تجاريًا (إبليفاي/ Abilify)، يمكن أن تُضيفه بجرعة صغيرة، وهي خمسة مليجرام يوميًا، تناولها في الصباح. هو أيضًا من الأدوية الداعمة جدًّا لمضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج، ولا يزيد الوزن، هذا يُعرف عنه تمامًا، هذا هو المقترح الذي أود أن أقدمه لك، وأسأل الله تعالى أن ينفعك به.

أكرر مرة أخرى: الحرص على التواصل الاجتماعي الإيجابي، والتفكير الإيجابي، والفعل الإيجابي أمرٌ مهمٌّ جدًّا، والنوم الليلي المبكّر، وتجنب النوم النهاري، والحرص على الصلوات في وقتها، صلة الرحم، الاطلاع، القراءة ... هذه كلها علاجات مهمّة لحالتك.

استمر على اللامكتال، فأنا أعتبره جرعة داعمة، أقصد بذلك مائة مليجرام يوميًا، واللامكتال نعم يفيد في بعض حالات الاضطراب الوجداني الاكتئابي آحادي القطب، كما يفيد قطعًا بالنسبة لثانوية القطب.

أهم شيء أن تحقّر الفكر الوسواسي، ولا تعريه اهتمامًا، ولا تدخل في أي حواراتٍ وسواسية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً