الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي تعاني مع جدتي.. فهل للاكتئاب علاقة بهذا؟
رقم الإستشارة: 2406512

462 0 9

السؤال

مرحبا،
أود منكم أن تساعدوني لأخفف عن جدتي، وأمي تستريح ، جدتي تم تشخيص إصابتها بالاكتئاب منذ عدة سنوات، ولكن لا تلقى اهتماما كافيا من ابنها، أعلم أن مريض الاكتئاب يحتاج عناية ومختصا يسمع منه، لكن جدتي لا تتحدث أبدا حتى مع الدكتور، وخصوصا زيارتها له معدودة، كانت في البداية ثم انقطعت تماما، ابنها لا يأخذها لمواعيد الدكتور النفسي، ولم يقبل بوضعها فترة في المستشفى، لاحظت على جدتي في حال عدم وجود أشخاص معها تفعل ما تريد، ولكن عند اجتماع الكل تزداد سوءا، وأصبحت لا تستحم وحدها، تطلب من أمي ذلك، حتى تمشيط شعرها أو أبسط الأمور، مثل وضع الحجاب على رأسها، أحيانا تأتي إلى بيتنا لتصلحه أمي لها في أي وقت، أصبحت تصرفاتها أحيانا غريبة، لا أعتقد أن الاكتئاب له علاقة بها!

من عدة أشهر أصبحت تدخل الحمام وتجلس بالساعات، تغسل فمها مرارا، ولا تخرج إلى أن تأتي أمي، ولا تصلي، وإذا صلت تقعد راكعة ساجدة فوق نصف ساعة، وغير مركزة تماما، تتحدث إذا أحد دخل الغرفة وهي تصلي معه ثم تكمل، وتتلفت، وتردد للأسف الأذان في صلاتها، لا تقرأ الفاتحة أو تكبر، صلاتها أيضا خاطئة.

أمي تعبت جدا؛ لأن جدتي لا تصحو من النوم إلا إذا أمي جاءت، ولا تدخل الحمام ولا تشرب إلا عندما تترجاها أمي، ولكن وهم أن فمها به شيء لا يفارقها، يوميا على هذا الحال، تدخل بالساعات لتنظيفه، ذهبنا بها للمستشفى، ولكن فحوصاتها تقول بأنها سليمة، لا أعرف ماذا نفعل، أمي تعبت وأود أن أخفف عنها؟!

على الرغم أن جدتي لا تقبل شيئا من أحد سوى فقط أمي، لا تريد أن يعتني بها أحد سواها، وابنها لا يعاملها جيدا، بل يغضب ويصرخ في وجهها عندما لا تستجيب له، فإذا كان موجودا في المنزل تأكل وتجلس عادي جدا، في غيابه تفعل ذلك لأمي، ودائما تتهم مدبرة المنزل بالسرقة، وهذا الكلام غير صحيح.

تأخذ أدويتها:
Haloperidol 1.5 mg نصف حبة الصباح ونصف حبة الليل.

Procyclidine HCI 5mg نصف حبة الصباح ونصف حبة الليل.

Citalopram 20mg حبة واحدة يوميا.

أرجو أن أجد من استشارتي لكم توجيها يفيد جدتي وأعين به أمي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شوق حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأرحب بك في الشبكة الإسلامية، وأسأل الله تعالى لجدتك هذه العافية والشفاء والتوفيق، هنالك احتمالات تشخيصية، وهو أن هذه الجدة -حفظها الله- مصابة باكتئاب نفسي، وعدم تفاعلها في وجود الناس ربما يكون دليلا أنها على مستوى العقل الباطني تريد أن تستدر عطف الناس، وهذا يحدث عند البشر، وهذا ليس تصنعاً، والأمر الآخر -وهذا التشخيص أيضاً يجب أن يعتبر دون أن أسبب لكم إزعاجاً- إنها ربما يكون لديها بدايات ضعف في الذاكرة، جلوسها في الحمام، وموضوع الأذان في صلاتها، هذا حقيقة يجعلني أضع بدايات الخرف كتشخيص لا بد أن نعتبره -جزاكم الله خيراً على جهدكم- كبار السن دائماً يتأثرون كثيراً من الناحية النفسية إذا شعروا أن دورهم في الحياة قد تقلص، لا يستشارون، لا يؤخذ برأيهم، الجميع انصرفوا من حولهم، من تزوج تزوج، ومن انشغل بحياته انشغل بها، لكن يوجد من هم حقيقة يهتمون بآبائهم وأمهاتهم، وسبيل البر باب من أبواب الخير ولا شك في ذلك، أسأل الله تعالى أن يكون ابنها أكثر اهتماماً بها ولو وجد من أرشده ووجهه هذا سوف يكون أمراً طيباً، قد يكون شخصاً طيباً ويريد أن يقدم لوالدته ما يستطيع، ولكنه في نفس الوقت ليس مدركا الإدراك التام بأهمية هذا.

أو ربما يعتبر ويعتقد أن حاجاتها أصبحت بسيطة ومحصورة جداً، فإن زارها من وقت لآخر هذا يكفي، حاولوا أن تشعروها بكينونتها وبوجودها بأنكم تعتبرونها، بأنكم في حاجة لها، حاولوا أن تستشيروها حتى في أموركم هذا مهم جداً يعطيها دافعية كبيرة جداً، والأمر الآخر هو أن تذهبوا بها إلى الطبيب ليقيم ذاكرتها، الطبيب النفسي ليقوم بتقييم كامل لذاكرتها، وأن تجرى لها فحوصات طبية عامة هذا مهم، يجب أن نتأكد من مستوى فيتامين د، فيتامين ب12، وظائف الغدة الدرقية، مستوى الدم، السكر، الكلولسترول، الدهنيات، وظائف الكبد، والكلى هذه مهمة أيها الفاضلة الكريمة.

وربما تحتاج أدويتها لتعديل بسيط ربما يعدل Haloperidol إلى دواء آخر كالكواتبين مثلاً، وستالبرام قد يبدل إلى الأستالبرام، والذي يعرف باسم سبرالكس، وإن كان هنالك ضعف حقيقي في الذاكرة يمكن للطبيب أن يصف لها أحد محسنات الذاكرة خاصة أن التدخل المبكر في موضوع ضعف الذاكرة قد يؤدي إلى نتائج جيدة، اجتهدي معها والله تعالى فتح لك باب من أبواب الجنة، وأنا متأكد أن والدتك سوف تلعب دورها الإيجابي وخالك أيضاً يمكن أن يوجه وينصح في هذا السياق.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً