الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناولت علاجا للشرخ والبواسير فأصبت بانتفاخات، فما تعليقكم؟!
رقم الإستشارة: 2406155

598 0 11

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ أكثر من 11 سنة من مشكلة سخونة شديدة في منطقة الشرج، وخروج ريح أحيانا مصاحبة السخونة، ويزداد مع القلق والتوتر، ذهبت لأكثر من دكتور جراحة عامة، وتم التأكيد بوجود شرخ شرجي بسيط، وبواسير من الدرجة الثانية، وقد تم وصف دافلون 500 أقراص، مع بروكتو فور كريم.

أخذت العلاج إلا أنني شعرت بوجود انتفاخات شديدة بعد أخذ الدافلون، دفعتني لإلغاء العلاج تماما، وذلك بعد مُدة قصيرة. المصيبة في هذا الأمر أن هذه المُشكلة منعتني من ممارسة مهام عملى تماما، وأصبحت شغلي الشاغل، ولا أجد لها حلا حتى الآن.

علماُ بأنه تم التأكيد لي أن المستقيم عندي سليم تماما، مع العلم أنني كُنت أعاني من وجود الميكروب الحلزوني منذ فترة كبيرة، وشفيت منه تماماً.

مع جزيل الشُكر والتحية لسيادتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

في الواقع فإن الانتفاخ الموجود لديك مرتبط بالبواسير والإمساك والشرخ الشرجي، وليس بسبب تناول كبسولات دافلون، وعليك العودة لتناولها والصبر على ذلك، وجرعات Daflon 500 mg هي كبسولتان ثلاث مرات في اليوم لمدة 4 أيام، ثم كبسولتان مرتين في اليوم لمدة 3 أيام، ثم كبسولتان مرة واحدة لمدة 3 شهور حتى يمكنك الاستفادة من الدواء، مع وضع الكريم واستعمال اللبوسات الشرجية مرتين في اليوم، ولا يكفي تناول دافلون وحدة، بل يجب تجنب السبب الرئيسي في الشرخ الشرجي وفي البواسير ألا وهو الإمساك.

ويمكن علاج وتجنب الإمساك من خلال الإكثار من الألياف الطبيعية والسوائل في الطعام والشراب، وذلك من خلال تناول شوربة حبوب الشوفان والبرغل، مع الحاجة لتناول الخضروات المطبوخة مثل الكوسة والملوخية والبامية، مع الإقلال قدر الإمكان من شرب الشاي والقهوة؛ لاحتوائها على مواد تؤدي إلى الإمساك.

كما يمكن الحصول على السوائل من خلال الإكثار من شرب الماء، وتناول عصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات، وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها، كما أن الصمغ العربي وهو منتج يأتي من السودان في صورة بودرة سريعة الذوبان في الماء يساعد كثيرا في علاج القولون والإمساك وعسر الهضم والانتفاخ والغازات.

ويمكنك في الفترة القادمة تناول كبسولات البكتيريا النافعة بروبيوتيك probiotic وتناول حبوب الخميرة ثلاث مرات في اليوم؛ لما لها من فوائد في علاج عسر الهضم والإمساك والانتفاخات، مع إمكانية تناول حبيبات agiolax الملينة ملعقة كبيرة على كوب ماء عند الضرورة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً