الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من كسر في عظمة الكعب ومن ألم تحريكه
رقم الإستشارة: 2403158

562 0 34

السؤال

السلام عليكم

أصبت قبل أسبوعين بكسر متفتت في عظمة الكعب بالقرب من مفصل الرسغ، وتم رد الكسر بمخدر عام وتثبيته بأسلاك معدنية، ووضع جبيرة.

أشعر بالقلق الدائم من تحرك الكسر أو الأسلاك، لأن عندي طفلين صغيرين، وأضطر أحياناً لتحريك يدي لمساعدة أطفالي، ولإرضاع طفلي الصغير.

مع العلم أني لا أحمل بها أي شيء، وإنما فقط أستخدمها من جهة الجبيرة لإسناد طفلي أثناء حمله، وأحيانا حين يضربني طفلي بقدمه فيها أثناء حمله، فهل قد يؤدي هذا لأي مضاعفات؟ لا قدر الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دعاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الضغط على الكسر ليس جيداً من أجل ثباته والتحام الكسر، لا سيما أن الكسر من النوع المتفتت.

لذلك ننصحك بالاستعانة بمن يساعدك في هذه الفترة الحرجة حتى تتأكدي من التحام الكسر بشكل جيد، وبعدها استعملي يدك كما تريدين، وإذا كنت قلقة حالياً بشأن الكسر فبإمكانك إجراء صورة شعاعية xray لتطمأني على الكسر.

شفاك الله وعافاك، وأعانك على حسن التربية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً