الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من غازات وحرارة في الحلق!
رقم الإستشارة: 2401118

483 0 25

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أولًا أشكركم على ما تبذلونه من جهد، وعلى ما تقدمونه في هذا الموقع المبارك.

أعاني من غازات في البطن منذ ثلاثة أشهر تقريبًا، وآلام في البطن والجسد، أخبرني الدكتور أن سببها هو الغازات، ومن الممكن أن يكون القولون، ولكن لم يؤكد بعد، ولدي مراجعة في المستشفى -بإذن الله- ولكني أصبحت أوسوس كثيرًا، ومن ثم أحاول التفكير بطريقة إيجابية، وعند ظهور ألم بسيط أصبح أوسوس مرةً أخرى، كما أنني أعاني من حرارة في الحلق، وعندما أخبرت الطبيبة قالت يبدو أنه ارتجاع مريئي؛ لذا اطمأننت ولكن أصبحت أحس بحرارة في صدري قريب من القلب، وعند شرب شيء سواءً كان باردًا أو حارا أشعر به في كامل جسدي، ولكن الأعراض هذه لم تظهر منذ مدة طويلة، لذا هل سببهها الارتجاع المريئي؟

كما أن لدي نقصا في فيتامين دال، وفقر دم، هل هذا يؤثر على العظام ويجعلها تؤلمني؟

في الحقيقة لربما أعلم أن الأغراض التي تظهر لدي سببهها كذا وكذا ولكن التفكير والوسواس بالمرض أو الموت يجعلني أشعر بأنها غريبة.

جزاكم الله خيرًا أفيدوني رجاءً، حتى أرتاح لحين موعد المستشفى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شوق حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأعراض الواردة في الاستشارة هي غالبا بسبب غازات القولون, والارتجاع المريئي كما أخبرك طبيبك المعالج, وهذه الأمور لا تدعو للقلق إذ أنها تعتبر من الأمور الشائعة, كما أن نقص فيتامين د يمكن أن يؤدي للعديد من الأعراض، ومن أهمها:

آلام في العضلات، وآلام في العظام, والاكتئاب؛ إذ وجدت العديد من الدراسات علاقة بين نقص فيتامين د، وارتفاع نسب الإصابة بالاكتئاب، ووجد أيضاً أن تناول مكملات فيتامين د الغذائية يساهم في علاج مرضى الاكتئاب الذين لديهم نقص فيه, كما يؤدي إلى تراكم الدهون والسمنة، وارتفاع خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، وارتفاع فرصة التأخر الإدراكي في كبار السن، وارتفاع خطر الوفاة بأمراض القلب والشرايين، وخطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي، والإصابة بالربو، كما وُجِد لنقصه ارتباط مع حالات الربو الشديد في الأطفال.

كما يرفع نقص فيتامين د من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وفرصة الإصابة بارتفاع كوليسترول الدم، كما أن فقر الدم يمكن أن يسبب التعب العام في الجسم، وتسرع القلب.

لذا ينصح حاليا باتباع تعليمات طبيبك المعالج, والحمية الغذائية المناسبة, مع تناول الأدوية المناسبة لعلاج فقر الدم، ونقص فيتامين د.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً