الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يحتاج طفلي الخديج لعلاج أم أنه طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2400051

731 0 27

السؤال

السلام عليكم..

أم لطفل خديج ظل في الحضانة شهرا وأسبوعا، وكان يعاني وقتها من نقص في الأكسجين، يبلغ من العمر الآن سنة وسبعة أشهر، منذ صغره يبتسم ويضحك عند رؤيته لأحد، تأخر في التقلب والحبو والمشي، قبل شهر ونصف تقريبا بدأ يمشي، وأراه مندفعا بعض الشيء، ومنذ كان عمره تقريبا 8 أشهر يحب النظر للمرآة، وينظر لظله، ويفعل حركات بيده ويلوح، ويضحك، ثم ترك هذه العادة، ونادرا ما يقوم بها الآن.

وقد لاحظت عليه في الفترة الأخيرة أنه يحب تدوير العجلات والأشياء، ويرفرف بالورق ويستمتع به، وأحاول جاهدة منعه لأنه حتى عندما نذهب للحديقة يرى الدراجات فيقوم بتدويرها، بالرغم من أنه يبادلنا الابتسامات وينظر إلى أعيننا عند الحديث معه وملاعبته، ويقلد أخاه الأكبر أحيانا، ويلعب معه، وينطق بعض الكلمات: ماما، بابا، بيبي، حمامه، ماي، وردة، وأحيانا يكررها يمكن لأنه لاحظ أننا نتفاعل معه، ونصفق له، وينادينا، ويبكي أحيانا عند خروج والده أو نزوله من السيارة، وعندما نريد الخروج يلحقنا للباب وأحيانا يبكي يريد الخروج، ولكن عندما أقول له أين بابا أحس أنه لا يعرف، أو أين أخوك فلان لا يعرف ولا يؤشر، على العموم صحته جيدة ولله الحمد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأطفال الخدج قد يعانون من مشاكل في التطور بسبب نقص الأوكسجين، ومشاكل الطفل الخديج وطول الإقامة بالمستشفى، وبصورة عامة كل طفل خديج يحتاج إلى التقييم المستمر بعد خروجه من المستشفى، وإذا لاحظت تغيرا في تطوره، أو أنه يقوم بتصرفات تعتبر متكررة، أو أنه لا يتواصل اجتماعيا مع الأطفال أو الكبار بصورة مناسبة، فلابد من أن يقوم طبيب متخصص في مجال التطور بتقييمه.

والبعض قد يحتاج إلى جلسات تعديل وتعليم للسلوك إذا لزم الأمر، لذا أنصحك بعرض الأمر على طبيب متخصص، وسيقوم بتقييمه بصورة متكاملة مع أخصائي التخاطب والسلوك، وبالطبع يحتاج إلى تقييم السمع عند طبيب متخصص في مجال الأنف والأذن والحنجرة لدى الأطفال.

وفقك الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً