الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رضيعي يشكو من فطريات في الفم، فما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2397497

1137 0 23

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

رضيعي عمره الآن ثلاثة أشهر، يعاني من فطريات الفم منذ أن كان عمره شهر واحد وإلى الآن، تعود له بعد كل علاج، ويعاني كثيرا، لا يستطيع الرضاعة بسببها، وتوقف عن الرضاعة الطبيعية تماما، وهو الآن يرضع من الزجاجة.

الأدوية المستخدمة في علاج الفطريات (نستاتين) لم يتجاوب معه مطلقا، وعانى الطفل من إسهال عند أخذه، ولم يتحسن فمه مطلقا عليه، أما (دكاترين) فقد تحسن عليه كثيرا، ولكن لم يشف كاملا، حيث في آخر الفم توجد بعض الفطريات التي يصعب علي الوصول إليها خصوصا مع حالة طفلي، حيث إنه يعاني من قيء اندفاعي شديد، والآن كلما حاولت أن أضع المرهم له يتقيأ، فهل يوجد أي علاج طبيعي لهذه الفطريات غير الدواء المذكور أعلاه؟ الفطريات الموجودة عبارة عن بقع بيضاء على اللثة تؤلم صغيري كثيرا.

لا أستطيع إجراء أي تحاليل أو فحوص حيث إنني مقيمة بالمملكة المتحدة، والطب متراجع جدا، وبالنسبة لهم هذا موضوع سخيف ولا يستدعي القلق؛ لهذا لا يقومون بأي فحوصات أخرى بشأن هذه المشكلة.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صلاح الدين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تكرر الفطريات بالفم أمر طبيعي لدى المواليد، وأحيانا قد تطول الفترة، ولكن قد يكون المصدر أحيانا من الأم، خاصة إذا عانت الأم من مشاكل في حلمة الصدر؛ لذا قد يصف الطبيب علاجا للأم مع علاج الطفل في نفس الوقت، وتتحسن العراض بعد علاج الأم والطفل.

ويجب أن يكون العلاج لمدة 7 أيام أو أكثر، وفي حالات نادرة قد تمتد الالتهابات إلى المريء، لكن يكون الطفل عادة ما يعاني من أعراض أكثر حدة.

القيء قد لا يكون متعلقا بالفطريات، وحتى رفض الرضاعة، فبعض الأطفال يعانون من الحموضة بسبب الارتجاع المريئي، وفي هذه الحالة قد يصف الطبيب أنواعا من الحليب أكثر سماكة مخصصة للارتجاع، مع وصف علاج مناسب للحموضة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً