الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فيروس الكبد (c) كيف ينتقل للإنسان؟ وهل يؤثر على الحامل والأطفال؟
رقم الإستشارة: 2395254

1045 0 38

السؤال

السلام عليكم.

أعمل طبيبا، وقمت بقياس الضغط لمريض مصاب بفيروس سي، وكانت يده بها أثر لجرح جاف ليس بالحديث، ولكنه أيضا ليس بقديم تظهر به بعض القشور وبعض الاحمرار، ولكن لا يوجد دم سائل، وقد لامس الكف والسماعة الخاصين بجهاز الضغط هذا الجرح، وقمت بعدها بلمس السماعة والكف بيدي، ولا مست السماعة أيضا ملابسي، وقست لأشخاص آخرين، فهل يكون علق الفيروس على السماعة والكف وبالتالي ملابسي؟ وهل من الممكن أن ينتقل لشخص آخر أو لي إذا كان بيدي جرح، أم هذا غير ممكن؟

وأيضا إذا وضع يده علي كرسي ولكن لا يوجد بالكرسي أي آثار لدماء؛ لأن الجرح جاف وبعدها لامس شخصا سليما بيده هذه الكرسي وبيده جرح طفيف، فهل ينتقل إليه الفيروس بهذه الطريقة؟ وهل إذا جلس شخص بملابسه على هذا الكرسي وانتقل ليجلس بمكان آخر ينتقل الفيروس إلى مكانه الآخر وتصبح هذه الأماكن بها فيروس؟ وهل من الممكن أن يعدي أي جرح مفتوح، وكذلك بعض الأشياء مثل المفاتيح والموبايل إذا لامست الكرسي أو بعض هذه الأماكن تصبح ناقلة للعدوى إذا لامست المفتاح أو الموبايل بعدها جرح مفتوح؟

علما بأني حامل في الشهر الثامن، وأعاني بعض الوساوس خوفا على الجنين من الأمراض المعدية، وعلى من حولي من أفراد أسرتي في البيت إذا لامسوا ملابسي التي لامستها السماعة بعد عودتي، فهذا الموضوع يسبب لي أرقا كثيرا، فهل يمكن أن ينتقل الفيروس بهذه الطريقة أم أنها هواجس بداخلي؟

أرجو إجابتي لأني قلقة جدا، حيث حدث هذا الأمر مع أحد أقاربي مريض فيروس كان بمنزلي وأتخيل أن الأثاث في المنزل، وجميع أغراضي تحمل الفيروس، وإذا لامست أغراضي جرح بيدي أو جرح في أحد أفراد أسرتي فإنها تعديه، وخاصة عندما سمعت أن الفيروس يعيش لأيام في الهواء، فهل يعيش بهذه الطريقة على الأثاث والأغراض الشخصية؟ وهل يؤثر على الأطفال وعلي لأنني حامل؟

أرجو التوضيح، وشكرا لكم جميعا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Rehab حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الإصابة بالفيروس سي تحدث عند التلامس مع دم المريض سواء عن طريق الجروح، أو بنقل الدم، أو استعمال أدوات جراحية ملوثة خاصة عند طبيب الأسنان, أو عند مدمني المخدرات, أو بولادة طفل لأم مصابة بالمرض, أو أثناء الجماع، ولا تُنتقل العدوى عن طريق الرضاعة أو الغذاء، أو الماء، أو بالمخالطة العارضة كالمعانقة والتقبيل, أو أثناء تناول الطعام والشراب مع شخص مصاب, وبالتالي فإن المرض لا ينتقل بالحياة العادية وإنما بالتماس المباشر مع دم المريض, سواء بنقل الدم أو باستعمال الأدوات الجراحية للمريض.

وحسب ما ورد في الاستشارة فإن ما حصل معك لن يؤدي لانتقال العدوى -بإذن الله تعالى- وذلك لأن الجرح جاف كما ذكرت, ولابد لنقل العدوى من دخول دم المصاب إلى منطقة جرح لدى الشخص الآخر, لذا لا يوجد ما يدعو للقلق, ويمكنك ممارسة حياتك اليومية بصورة اعتيادية.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً