الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اضطرابات في المعدة تسبب لي الصداع
رقم الإستشارة: 2393651

893 0 44

السؤال

السلام عليكم
جزاكم الله خيراً وشكر الله سعيكم.

أعاني منذ فترة طويلة من أعصاب المعدة منذ 2008م، تعالجت عند طبيب نفساني في تونس، وأخذت عديدًا من الأدوية، ومنذ سنة 2014م انقطعت عن التداوي، وأتناول دواءً واحداً يوماً بعد يوم، وهو الدوجمتيل50.

الآن أعاني من اضطرابات في المعدة في بعض الأحيان تسبب الصداع، علماً اني لا أعاني من حرقة أو قيء أو أي شيء آخر، فقط أحس نفسي غير مرتاح، وقلق، وخاصة أني أعاني من الخوف، وألغيت أي برنامج في الابتعاد عن البيت، وأحس أني دائماً خائف، فالرجاء منكم إعانتي على تجاوز هذه المحنة.

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

واضح الآن أن ما تعاني منه من اضطراب المعدة أو أعصاب المعدة هو جزء من قلق وتوتر، ولذلك أصبحت تشعر بالصداع وهذا صداع توتري، وأصبحت غير مرتاح، وطبعاً عدم الراحة من أكثر الأعراض شيوعاً عند مريض القلق، مريض القلق عادة لا يشكو من أنه يخاف أو يقلق، ولكن يشكو من أنه طيلة الوقت غير مرتاح، هناك شعور عنده بعدم الراحة وهذا شعور متعب ومقلق.

صرت لا تريد الخروج من البيت، وهذا أيضاً من أعراض القلق يا أخي الكريم، إذ أن الشخص انتابه إحساس بأنه إذا حصل القلق والتوتر وهو خارج المنزل قد لا يجد العون اللازم.

عليه فإن العلاج يجب أن يكون علاجاً موجهاً للقلق في المقام الأول، الدوجماتيل -أخي الكريم- في الأساس هو مضاد للذهان، ولكنه بجرعات صغيرة قد يكون مفيداً للقلق، وبالذات القلق المصحوب بأعراض في الجهاز الهضمي، ولكن يجب أخذه يومياً وقد يتطلب الأخذ 3 حبات في اليوم من جرعة 50 مليجرام، يوم بعد يوم، قد لا يكون مفيداً.

الآن طالما ظهرت أعراض صداع وأعراض خوف أخرى فعليك أن تأخذ دواءً آخر، ولعل الاميتربتالين وهو مضاد آخر للاكتئاب مفيد جداً في القلق المصحوب بصداع، اميتربتالين 25 مليجرام حبة ليلاً قد تكون كافية لمساعدتك في هذا القلق المصحوب بالصداع.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً