تناولت دواءً وتأخر نزول دورتي الشهرية، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2392811

1045 0 53

السؤال

السلام عليكم

الشهر الماضي جاءت دورتي في 25/11، وأخذت حبة (نورليفو) في اليوم الثالث من نزول دورة الشهرية.

مع العلم أن دورتي في العادة تستمر لستة أيام، إلا أنها بعد أخذ (نورليفو) انقطعت في اليوم السادس وعادت بعد يوم في 02/12، واستمرت لأسبوع تقريباً.

دورتي الشهرية في العادة 28 يوماً لكنها لم تنزل إلى الآن اليوم 31/12، وأحس بألم أسفل البطن، متى يفترض أن تنزل الدورة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حماموش حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

norlevo tablets أو ليفونورجيستريل هي حبوب هرمون بروجيستيرون صناعي لا أعتقد أن تناول قرص واحد منها قد يؤجل نزول الدورة الشهرية أو يمنع نزولها لمدة طويلة، خصوصاً وأن تناول القرص تم في اليوم الثالث من نزول الدورة الشهرية التي بدأت في تاريخ 25/11، ولم تنقطع الدورة إلا في اليوم السادس.

نزولها في منتصف الشهر مرة أخرى في تاريخ 02/12 ليس بسبب القرص ولكن بسبب الاضطراب الهرموني الموجود، ولذلك من الواضح أن الدورة الشهرية غير منتظمة، ومن المتوقع أن هناك نقصاً شديداً في هرمون بروجيستيرون، المفترض أن يفرز من جراب البويضة بعد خروجها، ومع ضعف التبويض يقل مستوى هرمون بروجيستيرون وتضطرب الدورة الشهرية.

لذلك نزلت الدورة مرة ثالثة في 31/12، ولا يمكن التوقع بموعد نزولها في المرة القادمة.

إذا كنت تعانين من الوزن الزائد ومن وجود بعض الشعر الزائد في البطن والصدر والذقن وإذا كنت تعانين من حبوب في الوجه وثقل في الثدي، وكسل وخمول فقد يرجع سبب ذلك إلى وجود تكيس على المبايض، وهو الذي يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية ونزولها في الشهر مرتين.

الخطوة المهمة الأولى في علاج مشكلة التكيس وإعادة التوازن الهرموني وضبط الدورة الشهرية العمل على إنقاص الوزن حال زيادته من خلال تجنب السكر، وكل ما يدخل السكر في تكوينه من حلويات وعصائر ومشروبات ساخنة وباردة وكيكات وشيكولاته مع الإقلال من النشويات (الأرز والمكرونة والمخبوزات) قدر المستطاع حتى يمكن إجبار الجسم على أخذ حاجته من الطاقة من المخزون الدهني، وبذلك ينقص الوزن مع أهمية تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج مرة واحدة لمدة أسبوع ثم مرتين لمدة 6 شهور أيضاً للعمل على ضبط مستوى هرمون الأنسولين في الدم، وهذا مهم جداً لإنقاص الوزن وعلاج التكيس وتجنبه.

لذلك يفضل إجراء بعض الفحوصات منها فحص الهرمونات المحفزة للمبايض FSH & LH بالإضافة إلى فحص هرمون الحليب PROLACTIN وهرمون الذكورة total and free testosterone وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH مع ضرورة فحص هرمون progesterone في اليوم ال 21 من بداية الدورة الشهرية مع ضرورة عمل سونار على الرحم والمبايض، وعرض نتائج التحليل والسونار على الطبيبة المعالجة وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

ويمكنك قبل إجراء الفحوصات الطبية، ولإعادة تنظيم الدورة وعلاج الأكياس الوظيفية ووقف التكيس تناول حبوب منع الحمل أو الهرمونات التي تناسب الفتيات غير المتزوجات بغرض العلاج وليس بغرض منع الحمل، مثل (كليمن) أو (ياسمين 21) قرصا، ثم التوقف بعد انتهاء الشريط للسماح للدورة بالنزول ثم تناول الشريط التالي لمدة 6 شهور، ثم التوقف عنها حتى تنتظم الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل total fertility ويمكنها أيضاً تناول كبسولات اوميجا 3 أيضاً يومياً واحدة مع تناول حبوب Ferose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 4 إلى 6 شهور.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً