الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أنهي معاناتي مع الرهاب الاجتماعي؟
رقم الإستشارة: 2390132

1344 0 55

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 21 سنة، أعاني من الرهاب الاجتماعي منذ صغري، ولكن زادت الأعراض من بعد عمر 17 سنة، أستشيركم هل هناك أفضل من دواء لسترال 50 ملجم؟

سآخذه بدون استشارة طبيب، حبذا أن تعطوني تفاصيل الدواء، وكيف آخذه؟ وهل هناك أفضل منه؟ للأسف كان ودي آخذه باستشارة طبيب ولكن لا أستطيع الذهاب لطبيب نفسي؛ لأني بشكل تلقائي بمجرد إحساسي أني في موقف محرج أو اجتماعي دقات قلبي تزداد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الرهاب الاجتماعي من الاضطرابات النفسية المنتشرة وسط الناس وتؤثر على حياتهم وكثير من المرضى لا يذهبون إلى العلاج، -الحمد لله- أنك أدركت أنك تحتاج إلى علاج وتريد أن تعالجه وتتخلص من أعراضه، والعلاج للرهاب الاجتماعي يا أخي الكريم هو علاج دوائي، وعلاج سلوكي في نفس الوقت، والأفضل أن يكونا معاً، هناك أدوية كثيرة من فصيلة الأس أس أر أيز غير السيرترالين مفيدة في علاج الرهاب الاجتماعي من بينها السبرالكس أو إيستالوبرام 10 مليجرام هو مفيد أيضاً في علاج الرهاب الاجتماعي، ومن بينها الزيروكسات أو الباروكستين 20 مليجرام، ومن بينها الفافرين أيضاً 50 مليجرام، ومن الأدوية الأخرى أس أن أر أيز الفلافاكسين 75 إلى 100 مليجرام، كل هذه الأدوية يا أخي الكريم تساعد في علاج الرهاب الاجتماعي، ولكن أنا دائماً أفضل أن يتم هذا تحت إشراف طبيب نفسي.

يا أخي الكريم: يجب عدم أخذ هذا العلاج بدون استشارة طبيب، حتى ولم يكن هناك طبيب نفسي، يمكن أن يستشار طبيب آخر، طبيب العائلة مثلاً أو طبيب الأسرة الذي له دراية بعلاج مثل هذه الاضطرابات يمكنه علاجها، ولكن يجب أن لا تأخذها من نفسك؛ لأنك لا تدري ما هي الجرعة، ولا تدري ما هي المدة التي يجب أن تستمر عليها، وماذا يحصل أو ماذا تفعل إذا حصلت آثار جانبية، أو لم تستفد من العلاج كل هذا عمل الطبيب يا أخي الكريم، ممكن أن تذهب إلى طبيب غير نفسي كما ذكرت لك طبيب الأسرة أو حتى طبيب باطني يمكن أن يعطيك هذه الأدوية ويتابعك؛ لأنه أدرى منك بآثارها الجانبية وجرعتها.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً