الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من عدم انتظام في الدورة الشهرية منذ سنتين.. ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2387513

1053 0 52

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة، عمري 16 سنة، أعاني من عدم انتظام في الدورة الشهرية، حيث تتأخر أحيانا ثلاثة أشهر، وأحيانا أقل، وأحيانا أكثر، حتى وإن نزلت فليس لها أيام محددة، بل تكون غير منتظمة.

مع العلم أن الدورة بدأت معي قبل سنتين أو ثلاث، وإلى الآن لم تنتظم فما العلاج والحل في مثل هذه الحالة؟ حيث إني أخجل أن أخبر عائلتي بهذا الأمر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ روان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا أدري إذا كان الوزن المكتوب 33 كجم حقيقيا أم خطئا، حيث إن هذا الوزن يمثل نحافة شديدة، والنحافة مثل السمنة تؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية بسبب خلل في التوازن الهرموني نتيجة ضعف التبويض، ونقص هرمون بروجيستيرون، وضعف بطانة الرحم؛ مما يؤدي إلى اضطراب في الدورة الشهرية، ونزولها في صورة نقط وغيابها لأكثر من ثلاثة شهور.

وعموما الدورة الشهرية في السنوات الثلاث الأولى بعد دورة البلوغ تظل غير منتظمة؛ لأنها دورة شهرية بدون تبويض، وبالتالي لا قلق بالنسبة لك، ولكن يجب العمل على ضبط الوزن؛ لأن النحافة تؤخر انتظام الدورة الشهرية، وقد تكون النحافة لديك جزءا من مرض فقدان الشهية العصبي anorexia nervosa إذا كنت تعانين من فقدان الشهية.

وقد يحتاج الأمر إلى زيارة طبيب نفسي للوقوف على الحالة وتشخيصها، وعمل جلسات تحليل نفسي لإخراج ما بداخلها من توتر وقلق، ولفهم طبيعة المرض كل ذلك يساعد كثيرا على الشفاء -إن شاء الله- وهو مرض نفسي يصيب المراهقات يصاحبه اضطراب في الدورة الشهرية، وتساقط الشعر، وفقدان الشهية، والنحافة الشديدة، ويصاحب ذلك المرض فقر الدم الذي ينشأ عن سوء التغذية، وهذه المشكلة تبدأ بنظام حمية غذائية، ثم تتطور إلى الخوف من زيادة الوزن على الرغم من عدم زيادته، وهذه الحالة تؤدي إلى النحافة والهزال والضعف العام، ونقص كثير من الفيتامينات والأملاح، وتؤدي إلى جفاف البشرة.

والعلاج الأساسي لحالتك يكمن في زيادة الوزن، وضبط التوازن الهرموني، وهناك الكثير من الأطعمة تحتوي على فواتح شهية بطبيعتها مثل: المخللات والسلطات والمشويات، ويمكن لك تعويض عدم الرغبة في الأكل عن طريق أكل وجبات خفيفة ومتكررة، وتحتوي على بعض الفطائر والمعجنات ومشروب التمر، مع الحليب، وقطع العجوة مع زيت الزيتون، وبعض المشروبات التي تحتوي على الحلبة والسمسم والمكسرات، وهي أطعمة تفتح الشهية، وتحتوي على سعرات حرارية عالية.

كذلك فإن ثمار التين الطازج، أو المجفف تحتوي على كثير من الفيتامينات والسعرات الحرارية ومشروب الحليب مع قطع الموز مريح للمعدة، ويفيد في زيادة الوزن، بالإضافة إلى تناول البروتين الحيواني مثل: اللحم المفروم، والدجاج والسمك لزيادة الكتلة العضلية، وبالتالي يتحسن الوزن -إن شاء الله-، ويمكنك إعادة الكتابة لنا على الموقع بمزيد من التفصيل عن حالتك، ولكن عليك البدء في ضبط الوزن؛ لأن ذلك يعتبر مفتاح حل المشكلة.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً