الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ديسك منتفخ بظهري
رقم الإستشارة: 2385479

1006 0 48

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسأل الله أن تكونوا بخير حال، ويوفقكم لما يحبه ويرضاه.

عانيت من ألم في الظهر بعد حملي لوزن ثقيل، وشعرت بانتقاله أحيانا إلى الرجل، وبعد إجرائي للطبقي المحوري أخبرني الطبيب أن حالتي جيدة جدا، إلا أن عندي ديسكا منتفخا في الفقرة القطنية الخامسة، أوصاني بتغيير عاداتي الحياتية، وتقوية عضلات الظهر، وأن لا أحمل على ظهري أكثر من 2 كيلو من الوزن.

سألته إن كان بإمكاني أن أعود لنشاطي كحمل الأشياء الثقيلة والركض وغيرها من الأعمال الشاقة، فأخبرني أنه يمكن فعل كل شيء كأي إنسان طبيعي بعد ستة أشهر من الرياضة والعلاج.

هل حقا يمكنني العودة للنشاط كشاب طبيعي، وأقوم بالأعمال الشاقة، أم أن هذا أمر يجب أن أنساه للأبد؟ وهل يمكن أن تتفاقم الحالة إلى الانفتاق في الغضروف؟

أنا لا يقلقني الألم، فأحسب أني -بإذن الله- أتحمله -إن شاء الله تعالى-، لكن يؤلمني أن أبقى كالعاجز وأنا في مقتبل العمر وعنفوان الشباب، فهل من حل بارك الله فيكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأنت تعاني من ألم ظهري ينتقل أحيانا إلى إحدى القدمين، وهذا ما يسمى (الأم جذرية)، أي أن انتفاخ الغضروف بين الفقرتين (أو ما يسمى بالديسك) قد لامس العصب ويضغط عليه بين الحين والآخر، والحقيقة أنك تسطيع أن تعيش حياتك بشكل طبيعي، ولكن مع اتباع النصائح التالية:

* تجنب حمل الأوزان الثقيلة، يعني حد أعلى 5 كغ، عندما لا يوجد هناك ألم و2 كغ في الفترات التي تعاني فيها من آلام.

* عندما تريد أن تحمل وزنا يجب أن تثني الركب وتحمل وتنهض دون ثني الظهر، وأن يكون الشيء الذي تريد حمله أمامك.

* تجنب دفع أو جر الأشياء الثقيلة، كأثاث المنزل أو دفع سيارة مثلا.

* تجنب القفز من أماكن مرتفعة؛ لأن ذلك يؤدي إلى ضغط على الديسك، وبالتالي قد يتطور إلى فتق.

* عدم ممارسة الرياضات العنيفة، كالرياضات القتالية، أو إجراء حركات عنيفة في الجيم.

أخيرا أنصحك بتمارين تقوية عضلات الظهر بإشراف خبير، وممارسة السباحة؛ لأن هذا يمنحك ثباتية أكبر للعمود الفقري، وبالتالي عدم تطور الحالة لديك للأسوء.

ولك منا كل التمنيات بالمعافاة -إن شاء الله-.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً