الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم شديد وأعراض أخرى عند نزول الدورة، فبماذا تنصحوني؟
رقم الإستشارة: 2383791

1079 0 74

السؤال

السلام عليكم..

أعاني من ألم شديد عند نزول الدورة الشهرية (تقيؤ، غثيان، كثرة التبرز، ألم أسفل المثانة، وألم في الحوض)، أيضاً لا أستطيع تناول الحبوب لأنني أتقيأ حتى الماء، ولا أستطيع الأكل، جربت الكثير من الحبوب المسكنة ولم تجد نفعاً، وعملت السونار، وكانت النتيجة سليمة، وأعطتني الطبيبة حقنتين عضلية من الترامال، واحدة قبل نزول الدم عند الشعور بالألم، والثانية عند نزول الدم، استخدمتها مرتين حتى الآن لكن هذه الإبر بالكاد أحصل عليها؛ لأن الصيادلة يرفضون بيعها كونها تسبب الإدمان ولا تستخدم إلا عند العمليات حسب قولهم، وتحتاج لكتاب رسمي من الصحة العراقية لكي يجلبوها.

أنا متخوفة جدا، والطبيبة تقول: بأنه لا توجد بدائل، مع العلم كنت أستخدم حقن فولتارين، وكانت تسكن الألم، لكنها طلبت مني الامتناع عنها كونها ضارة.

الرجاء مساعدتي إن كانت هناك بدائل مناسبة وأقل ضررا على صحتي، وتوضيح حول الأدوية المناسبة لحالتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رؤى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فغالبا ما يصاحب نزول الدورة الشهرية مجموعة من الأعراض: كالألم البطني والظهري، وألم واحتقان بالحوض، وآلام بالرجلين، وإسهال أو إمساك وغثيان أو قيء وذلك لدى بعض الفتيات، وخاصة في أول خمس سنوات بعد البلوغ، طبعاً ليست كل هذه الأعراض مجتمعة ولكن معظمها.

وتبدأ الأعراض قبل موعد نزول الدورة بيومين أو يوم على الغالب، ثم عند نزول الدورة تخف الأعراض بعد اليوم الأول وتتلاشى شيئاً فشيئاً، وتحتاج الفتاة خلالها إلى علاج بالمسكنات ومضادات التشنج حسب شدة الأعراض، ولكن مع مرور الوقت يجب أن تخف هذه الأعراض لدى الفتاة وتتلاشى بعد سن العشرين أو بعد الزواج، وتسمى عسرة الطمث، وهي تكون بسبب إفراز الرحم لمادة البروستاغلاندين التي تسبب انقباضا للرحم وآلاما بسبب انسلاخ بطانة الرحم.

ومن الأفضل إجراء صورة بالأمواج فوق الصوتية للرحم والمبيضين للكشف عن وجود تليف بالرحم أو بطانة مهاجرة أو كيسات على المبيضين، ويبدو أنك أجريت الصورة وهي سليمة، لذلك عسرة الطمث أو صعوبة نزول دم الدورة تعتبر أمرا عاديا بسبب زيادة
إفراز البروستاغلاندين، وهي أيضاً لها علاقة بأسباب وراثية، ويمكنك تناول المسكنات ومضادات التشنج.

ومن الأفضل لك تناول تحاميل فولتارين، وهي جيدة وفعالة ومناسبة، وحبوب باسكوبان كمضاد للتشنج وفيتامين (سي)، وتناول مشروبات ساخنة كالنعناع والبابونج.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً