الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اضطرابات الدورة الشهرية هل تدل على الحمل؟
رقم الإستشارة: 2381804

2318 0 98

السؤال

السلام عليكم.

في البداية دورتي كانت غير منتظمة، وتناولت حبوب (سيكلو بروجينوفا) لمدة 3 أشهر، في أول شهرين كانت الدورة بعد 28 أو 29 يوما، وثالث شهر تأخرت لمدة 8 أيام من بعد انتهاء الدواء، لاحظت في اليوم التالي نزول بقعة دم لونها وردي مع الكثير من الإفرازات البيضاء الشفافة، ولم يكن نزول الدم مستمرا بل على فترات عند المسح بالمنديل فقط، مع استمرار نزول الإفرازات بكميات كبيرة، واستمر نزول البقع كل فترة لمدة ثلاثة أيام، ثم نزول خيوط بنية لمدة يوم وانقطع الدم، واستمر نزول الإفرازات الشفافة المطاطية إلى الآن.

مع العلم أنني كنت أعاني من آلام في الظهر والبطن، مع إفرازات حليبية ثم شفافة مطاطية من بعد التبويض حتى الآن، أجريت اختبار حمل بول ودم عادي -ليس رقميا- بعد تأخر الدورة، وكانت النتيجة سلبية، ثم ذهبت إلى الدكتورة، وقالت لي: إنه ليس دم دورة على حسب وصفي، وأجرت لي سونارا على البطن، وقالت يوجد كيس صغير جدا غير واضح بما يكفي لرؤيته، وأعادت التحليل مرة أخرى بعد توقف الدم، وأيضا النتيجة سلبية.

أرجو تفسير حالتي، فهل من الممكن أن أكون حاملا؟ مع العلم أن لدي معظم أعراض الحمل، كما أنني أعاني من آلام الثدي في أيام التبويض، ولم تختفِ، بل قلت حدتها عن قبل موعد الدورة.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Hayaamoham حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ذكرت أن الدورة الشهرية غير منتظمة، ولذلك وصفت لك الطبيبة حبوب سيكلو بروجينوفا، وهي حبوب منع الحمل من خلال العمل على وقف التبويض بغرض وقف التكيس، وعلاج الأكياس الوظيفية، وهي تعتبر جزء من علاج اضطراب الدورة الشهرية وتكيس المبايض، وتأخرت الدورة عن النزول في الشهر الثالث، فكيف يحدث الحمل مع اضطراب الدورة وحبوب منع الحمل.

ولذلك فإن تأخر الدورة ما زال له علاقة باضطراب الدورة الشهرية ولم يكن حملا، والأمر يحتاج إلى الاستمرار في تناول حبوب سيكلو بروجينوفا التي تحتوي على الهرمونات بغرض وقف تكيس المبايض، وعلاج الأكياس الوظيفية، وإجراء بعض التحاليل الضرورية مثل الهرمونات المحفزة للمبايض (FSH & LH)، بالإضافة إلى فحص هرمون الحليب (PROLACTIN) وهرمون الذكورة (total and free testosterone)، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH)، مع ضرورة فحص هرمون (progesterone) في اليوم ال 21 من بداية الدورة الشهرية، والذي ينقص بشدة مع ضعف التبويض، مع ضرورة عمل سونار على الرحم والمبايض وقت التبويض، وعرض نتائج التحليل والسونار على الطبيبة المعالجة، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

ومن المفيد في المرحلة القادمة العمل على إنقاص الوزن من خلال الابتعاد عن السكريات والعصائر، والحلويات والسكر قدر المستطاع، وتناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الأكل مرة واحدة لمدة أسبوع بعد الأكل ثم مرتين يوميا لمدة لا تقل عن 6 شهور، وهي المدة الكافية لإنقاص الوزن، وتنظيم الدورة -إن شاء الله-.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية قد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل (total fertility)، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد؛ لعلاج فقر الدم، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين ( د ) 600000 وحدة دولية في العضل كل 4 شهور؛ لأنها مهمة للتقوية العظام، مع الإكثار من شرب الحليب، وتناول منتجات الألبان.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً