الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام شديدة في كامل رجلي تشبه ألم حريق النار
رقم الإستشارة: 2380775

1131 0 44

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر 37 سنة، وأعاني من آلام شديدة في كامل رجلي، تشبه ألم حريق النار منذ شهر 12 الماضي.

حيث أن لدي أوردة عنكبوتية، وهذه الآلام متركزة أكثر حواليها، ذهبت لاختصاصي أوعية دموية، أعطاني حبوب نيوربيون لمدة شهر، وحبوب دافلون مرتين في اليوم لمدة ثلاثة شهور.

طوال فترة العلاج زائدًا شهر اختفت الآلام تماماً ثم عاودتني أسوأ من قبل بحيث أصبحت لا أحتمل حتى الماء.

أيضاً لدي آلام أسفل الظهر زادت في الآونة الأخيرة بشدة، وأعتقد أنها زادت بعد ممارستي لبعض التمارين.

ذهبت لطبيب عمومي أعطاني أسبرين للدوالي، ومايسوجنك لآلام الظهر، ولم أحس بتحسن، وأوصاني بمقابلة اختصاصي عظام، وبعد مقابلته أعطاني (نيوربيون) و (ارثروبلوك) و (فايتمين دي و هاء و كالسيوم وقابابنتين) حيث رجح نقص فايتمين دي.

الآلام خفت لدرجة ما لكن أحس ب stiffness كما أصبحت أحس بألم منتصف الظهر وفي الرقبة، وأود منكم إفادتي.

ملحوظة: قرأت بكثرة في النت عن أسباب آلام الظهر، وأخاف أن تكون هذه الحالة هي: Ankylosing spondylitis، حسب معلوماتي البسيطة.

أرجوكم طمئنوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لؤلؤة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

بالنسبة للحرقة التي تشعرين بها حول الأوردة العنكبوتية فهذه من أعراض هذه الأوردة، وقد تحسنت الأعراض مع الأدوية، وهذا يدل على أنها السبب في الأعراض والأدوية، لا تعالج المشكلة نهائياً، وإنما تحسن حركة الدم في الأوعية، وبالتالي تمنع الركود في الأوردة.

لذا فإن العلاج النهائي هو حقن هذه الأوردة (بمدة مصلبة)، وهذه يقوم بها طبيب مختص بالأوعية، فعليك إما بتناول الأدوية التي أعطاك إياها الطبيب من قبل أو أن تطلبي أن يتم حقن الأوردة.

بالنسبة لآلام الظهر فإن أكثر أسباب آلام الظهر المزمنة التي تدوم أكثر من 3 شهور في )95% من الحالات هي عضلات الظهر، فقط 5% من آلام الظهر المزمنة هي من التهاب العمود، anklyosing spondylitis، وألم الظهر الناجم عن شد العضلات يزيد مع الحركة والتمارين، ويخف مع الراحة، بينما آلام الظهر التي بسبب التهاب العمود الفقري تكون في الليل وفي الصباح، وتخف مع الحركة.

يتم تشخيص الحالة بالأشعة العادية، فإن لم تظهر أي شيء فإنه يتم إجراء صورة رنين مغناطيسي لمفصلي Sacroiliac joints، وعادة ما يخف الألم مع تناول المسكنات، ويعود بعد التوقف عن تناولها.

إن تحسنت الآلام مع الأدوية فإنه يلزم إجراء تمارين لتقوية عضلات الظهر، وتحسين مرونة عضلات الظهر، فإن هذا يساعد كثيراً على المدى البعيد، ويجب تجنب الجلوس الطويل أثناء العمل، ويفضل التحرك كل نصف ساعة لعدة دقائق.

إذا استمرت أو عادت الآلام فإنه يفضل إجراء طنين مغناطيسي للتأكد من سبب الآلام.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً