الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد العلاج من اضطراب الدورة انتظمت ولكن صارت تتأخر
رقم الإستشارة: 2377512

3411 0 106

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة أبلغ من العمر ٣٤ سنة، غير متزوجة، قبل نحو ٤ أربعة أشهر الماضية شعرت باضطراب بالدورة الشهرية، كانت تأتي كل أسبوع مع غثيان ودوخة، وحرارة عند الفحص.

تبين أنه يوجد كيس على المبيض، وصفت لي الدكتورة حبوب ديان، مع حمض الفوليك، وانتظمت الدورة -ولله الحمد- تم التخلص من الكيس، بعدها وصفت لي الدكتورة حبوب كليمين، ولم تنزل الدورة في موعدها، وقالت لي الدكتورة إنه من القلق والتفكير، ولم تصف لي أدوية لإنزالها، ولكن وصفت لي دواء لإنزال الوزن مارنيكال وحمض الفوليك، ودواء هرمون الحليب دوستينكس، فما رأيكم فيما وصفته لي؟

ما سباب عدم نزولها؟ رغم أن الكيس قد اختفى، وكيف أتأكد أن هرمون الحليب مرتفع؟ وكيف أعالجه بدون أدوية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عضو حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يجب العلم أن انتظام الدورة مع تناول حبوب الهرمونات هو انتظام مؤقت، بفعل الهرمونات التي تم تناولها، وليس بفعل ضبط التوازن الهرموني في الجسم، بسبب انتظام التبويض، والسبب في اضطراب الدورة الشهرية هو تكيس المبايض، وهو حالة لا تستطيع البويضات الخروج من تحت جدار المبايض السميكة، فيقل مستوى هرمون بروجيستيرون، الذي يزيد إفرازه بعد خروج البويضة من جرابها، مما يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية، لذلك ليس معنى اختفاء الكيس انتظام الدورة، بل يجب علاج التكيس حتى يتحسن التبويض.

السبب الرئيسي في التكيس هو زيادة الوزن، ولذلك فإن انقاص الوزن وعلاج ارتفاع هرمون الحليب، وتناول حبوب منع الحمل لتنظيم الدورة هو البداية الحقيقية لعلاج تكيس المبايض، وتنظيم الدورة الشهرية.

من المفيد لإنقاص الوزن ليس من خلال تناول الأدوية التي تمنع امتصاص الدهون مثل زانيكال أو مارنيكال بل من خلال الابتعاد عن السكريات والعصائر والحلويات، والسكر قدر المستطاع، وتناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الأكل مرة واحدة لمدة أسبوع بعد الأكل، ثم مرتين يومياً لمدة لا تقل عن 6 شهور، وهي المدة الكافية لإنقاص الوزن.

لإعادة تنظيم الدورة وعلاج الأكياس الوظيفية ووقف التكيس يمكنك تناول حبوب الهرمونات كليمن، أو ياسمين 21 قرصاً ثم التوقف بعد انتهاء الشريط للسماح للدورة بالنزول، ثم تناول الشريط التالي، وهي تناسب الفتيات غير المتزوجات، لغرض العلاج وليس لغرض منع الحمل، لمدة 6 شهور، ثم التوقف عنها حتى تنتظم الدورة الشهرية.

يمكن التأكد من ارتفاع هرمون الحليب من خلال فحص الدم، serum prolactin وعلاجه من خلال تناول حبوب دوستينكس ربع مج Dostinex 0.25 mg مرتين في الأسبوع، حتى تصل نسبة هرمون الحليب إلى أدنى مستوى.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية، قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، مثل: total fertility ويمكنها أيضاً تناول كبسولات اوميجا 3 أيضاً يومياً واحدة مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000، وحدة دولية في العضل كل 4 - 6 شهور.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً