الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من خوف شديد عند خروجي من البيت، أشعر أني لن أعود!
رقم الإستشارة: 2376075

1084 0 44

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من خوف شديد عند خروجي من البيت، أصبحت أفكر أنني لن أعود أو سيحدث حادث أو من هذا القبيل، ماذا أفعل؟

تعبت من التفكير السلبي بكل شيء، فأنا أعاني منه بكل تفاصيل حياتي، حتى بمجرد تصويري لابنتي التي تجاوزت الشهر قريبا أفكر بأفكار سلبية كثيرة أنني سأفقدها أو سأموت أو أو ...، لا أستطيع أن أعيش تفاصيل حياتي بشكل طبيعي، وأحيانا تأتيني أفكار ما دام أننا سنموت فلماذا الحياة؟

فقدت قريبة لي منذ شهرين عند ولادتها، وضعي صعب!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في الشبكة الإسلامية، مهما كان وضعك صعب فأنا أبشرك أن علاجه سهل، لأن الذي لديك هو نوع من قلق المخاوف الوسواسي، هذه أفكار سخيفة يجب أن يتم تجاهلها وتحقيرها بصفة تامة، ويجب أن لا تلتفتي إليها، بل تزرعي دائماً في خلدك وتفكيرك الأمل والرجاء وتكوني حسنة التوقعات، هذا الفكر حين يأتيك واجهي الفكرة بكل قوة واعتبريها فكرة حقيرة ولا تتبعينها ولا تتدخلين في نقاشها أو تفصيلها.

وابدئي في الخروج من المنزل وعليك بالدعاء، دعاء الخروج من البيت ودعاء الدخول هذا مهم جداً، ومن الضروري أيضاً أن تطبقي تمارين استرخاء، تمارين الشهيق والزفير المتدرج مفيدة جداً في مثل هذه الحالات، واشغلي نفسك بما هو مفيد، وقطعاً أنت في حاجة لإحدى مضادات قلق المخاوف الوسواسي، ومن أفضلها عقار سيرترالين والذي يسمى زوالفت من الأدوية الراقية والممتازة والتي تعالج قلق المخاوف الوسواسي بصورة فاعلة.

إن استطعت أن تذهبي إلى طبيب نفسي هذا أفضل وأحسن؛ لأنه سوف يدعم ما ذكرته لك ويعطيك المزيد من الإرشاد، وفي ذات الوقت سوف تكون قناعاتك بالعلاج الدوائي ممتازة، أما إذا لم تستطيعي الذهاب للطبيب واقتنعت بالدواء، فالجرعة هي كالآتي: تبدئي بنصف حبة 25 مليجرام ليلاً لمدة أسبوع، ثم تجعلينها حبة واحدة ليلاً لمدة أسبوعين ثم تجعلينها حبتين ليلاً أي 100 مليجرام تستمرين عليها لمدة شهرين، ثم تجعلينها حبة واحدة ليلاً لمدة شهر آخر، ثم تجعلينها نصف حبة ليلاً لمدة أسبوعين ثم نصف حبة يوما بعد يوم لمدة أسبوعين آخرين ثم تتوقفين عنه، السيرترالين دواء لا يسبب الإدمان ولا يضر بالهرمونات النسوية أبداً، فقط ربما يفتح الشهية نحو الطعام قليلاً لدى بعض الناس، وفي كثير من الدول لا يحتاج أبداً لوصفة طبية، وأعرف أنه في أمريكا لا يحتاج لوصفة طبية إذا كنت تعيشين هناك.

ختاماً: بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً