الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شريحة منع الحمل هل تشكل خطرا على الجسم؟
رقم الإستشارة: 2376006

10195 0 127

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حامل، وقد وضعت قبل أربعين يوما، وهذا حملي الثالث، وأريد أن أركب مانع الحمل المعروف بشريحة منع الحمل، والذي يجعل في باطن أحد الذراعين، لكن قبل ذلك أريد أسأل عن التالي:

1- ما هي أضرار هذا المانع على المرأة؟
2- هل هناك مانع أفضل منه، أعني أقل منه ضررا، أو أكثر فاعلية في منع الحمل؟
3- هل هناك ضوابط لابد منها لتركيبه، وهل يأخذ تركيبه وقتا؟
4- قرأت أن من آثاره السلبية على المرأة نشوء حب الشباب، فما الوسيلة لتفادي هذا الأثر؟ علما أنني أعاني من حب الشباب في بعض الأزمنة.
5- هل إذا ركبته المرأة، فلاحظت بعض الأعراض تستطيع نزعه؟

وألتمس العذر على الإزعاج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شريحة منع الحمل أو النوربلانت هي عبارة عن أنبوب 4 سم، يوضع تحت الذراع بيد خبيرة، وبإجراء تخدير موضعي وزرعه، ثم خياطة الجرح، ولا يستغرق وقتا طويلا، وهو سهل وليس معقد، يحتوي على هرمون بروجسترون مماثل للبروجسترون الطبيعي بالجسم، حيث يقوم بمنع الإباضة، وزيادة سماكة مخاط العنق لمنع النطاف من العبور، وأيضاً عدم تشكل بطانة الرحم فلا تصبح قادرة على التعشيش وهي طريق سهلة وجيدة ومضمونة 99٪ لمنع الحمل لمدة ثلاث سنوات، ولكن في البداية يمكن أن يحدث اضطراب هرموني، واضطراب بالدورة وتمشيح، ويمكن أن يحصل صداع، وزيادة وزن، وتغير بالمزاج، وظهور حب الشباب بسبب زيادة إفراز الدهون، وهذه من الآثار الجانبية له، ويمكن في البداية تجاوزها، وفي حال الانزعاج وعدم التحمل يمكن نزعه.

كذلك يمكن أن تحصل حساسية بمنطقة الزرع، ويتم معالجتها بالمضادات الحيوية حتى الشفاء، ويعتبر النوربلانت عملياً أكثر من الإبر أو حبوب منع الحمل لمدة ثلاث سنوات، وله فعالية جيدة، يتم تركيبه في الأيام الخمسة الأولى من الدورة، وبعد هذا الوقت يجب استعمال واقٍ بالإضافة للنوربلانت خوفاً من حصول الحمل، وبعد الولادة يجب تركيبه باليوم 21 أو قبل، وبعد ذلك يجب استعمال واقٍ بالإضافة له لمدة أسبوع، كذلك بعد الإجهاض يتم تركيبة باليوم 21 أيضاً لضمان منع الحمل.

الشريحة جيدة جداً لمنع الحمل لمدة ثلاث سنوات، وفي حال وجود مشاكل هرمونية -أو كما ذكرت حب شباب- أو مشاكل أخرى بأمراض الدم والأوعية أو الضغط والسكري، يمكنك وضع اللولب النحاسي داخل الرحم، وهو أيضاً جيد، ولا يوجد هرمون أو مادة دوائية تدخل الجسم، وهو أيضاً جيد وسهل التركيب.

بارك الله بك -أختي الفاضلة- وأدام عليكم الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً