الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يتم نشر المواعظ بأسلوب بسيط؟
رقم الإستشارة: 2374838

1108 0 48

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد نشر مواعظ (بأسلوب بسيط)، يستفيد منها الآلاف أو الملايين من الناس، إذ الدال على الخير كفاعله، فما السبيل الأمثل إلى ذلك؟ علما أنني لا أفضل مواقع غير آمنة مثل الفيسبوك.

وجزاكم الله تعالى خيري الدنيا والآخرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ عبد الرحيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

- بارك الله فيك – أخي العزيز – وأشكر لك تواصلك وعلو همتك في الخير والدعوة، سائلا الله تعالى أن يمن عليك بالتوفيق والقبول والسداد وعظيم الأجر والثواب.

- إن من أحسن وسائل الدعوة أولاً: أن يحرص الداعية على لزوم النية الحسنة وزيادة مستواه العلمي, والقراءة في كتب العلوم والثقافة العصرية، ومتابعة الدروس والمحاضرات والبرامج النافعة والمفيدة.

- الاطلاع والمتابعة للوسائل العصرية الحديثة المرئية والمقروءة والمسموعة والتي حرصت على تسهّيل وتقريب العلم والفائدة للناس بأسلوب أكثر يسراً وفائدة وأعم أثراً, ولا مانع شرعي أو عقلي في الاستفادة من كل الوسائل الممكنة المتاحة والمباحة للوصول إلى أكبر قدر ممكن من الناس والمدعوين, فكم رأينا من برنامج أو فكرة في قناة أو يوتيوب أو منشور متواضع لكن له عظيم النفع والأثر.
- بشرط أن يكون العمل متحلياً بالإبداع التقني والجديد في فكرته وموضوعه ومناسبته لحاجة الناس, ومن المهم أن يكون جماعياً ومتحلياً بالضوابط الشرعية, وكذا مراعاة – وهو مهم – مواهبك وقدراتك العلمية ووسائلك المادية ومراعياً التدرج في مخاطبة طبقات الناس ومستوياتهم.

- الاستفادة من قدرات المختصين والعمل الجماعي المعني بالدراسة والتنظيم والتخطيط والمنهجية السليمة.
- لزوم الدعاء، والصلاة والأذكار، وقراءة القرآن ومحاسن الأخلاق.

- هذا وأسأل الله تعالى أن ييسر أمرك ويشرح صدرك، ويرزقك التوفيق والسداد، ويلهمك الصبر والحكمة، والهدى والصواب والرشاد وحسن الثواب، وسعادة الدنيا والآخرة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً