الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أختي تعاني من ارتفاع الحرارة بلا سبب، فما تشخيص ذلك؟
رقم الإستشارة: 2373477

1010 0 49

السؤال

السلام عليكم.

أختي عمرها 17 سنة، أصيبت في 9 رمضان بحرارة وقت النوم مع ألم في البطن وحموضة وإسهال، وطفح في الوجه، وفقدت الشهية ونزل وزنها.

في يوم 23 رمضان راجعت الطبيب، وعملت سونار وتحليل حمى المالطية والتيفوئيد، وظهرت النتيجة سليمة، لكن ما زالت درجة حرارتها مرتفعة، وقرأت في النت إنها أعراض اللوكيميا، علما أن الطبيب أخبرنا أن ارتفاع الكريات يدل على الالتهاب فقط.

مع العلم أن لدينا قطة، وأنا قلقة على أختي، فما تشخيص حالتها؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ lmmiaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ماورد في الاستشارة فإن أختك تعاني من: حرارة, ألم في البطن، إسهال, فقد شهية, طفح جلدي في الوجه.

وهذه الأعراض تتماشى مع أعراض التهاب الأمعاء, ويمكن الشفاء منها بتناول المضاد الحيوي المناسب, مع اتباع الحمية الخاصة في حالة التهاب الأمعاء، إذ ينصح في هذه الحالة بشرب كمية كبيرة من السوائل 2.5 إلى 3 ليترات من السوائل يوميا؛ لتعويض خسارة السوائل بسبب الإسهال، ولتجنب الجفاف.

مع الابتعاد عن الحلويات والعصائر والأطعمة الدسمة، وتناول الأطعمة المسلوقة، مثل لحم الدجاج المسلوق والأرز المسلوق والبطاطا المسلوقة، والشوربة الخفيفة دون دسم، وشرب الشاي، وتناول الجبن غير الدسم، وكذلك لبن الزبادي غير الدسم, والتأكيد على التعقيم التام للخضار الطازجة قبل تناولها.

وهذه الأعراض الواردة في الاستشارة لا توجه للإصابة باللوكيميا, ولا يوجد ما يدعو للتفكير بذلك.

ونرجو لكم من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً