الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطيبي متساوٍ معي في السن فهل أقبل به أم لا؟
رقم الإستشارة: 2372846

1087 0 90

السؤال

السلام عليكم.

فتاة، أبلغ من العمر ٢٨ سنة، تقدم لي شخص لخطبتي من نفس عمري بالضبط، صاحب خلق ودين ولا أزكي على الله أحدا، ولكنني لا أستطيع تقبل فكرة أنه متساوٍ معي في السن، فبماذا تنصحونني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ سلام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طالما أنه صاحب دين وخلق فهو المطلوب؛ لأن المعيار الشرعي في قبول الزوج هو الدين والخلق، قال صلى الله عليه وسلم: (من جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه) والتساوي في العمر بين الزوجين لا إشكال فيه لا شرعا ولا عرفا، بل هو مطلب لكثير من الأزواج والزوجات، فإذا أعجبك الزوج واطمأنت نفسك له، فلا تترددي في قبوله.

وفقك الله لما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً