الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتلة في الثدي أشعر بألمها في وقت الدورة، ما خطورتها؟
رقم الإستشارة: 2370314

1374 0 57

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة، عمري 22 سنة، غير متزوجة، لدي كتلة غير متساوية السطح في الثدي الأيسر بالقرب من الإبط، لا يوجد بها أي تغير في شكل الثدي الخارجي، ولكنني ألاحظها فقط عند اللمس والضغط عليها، مع العلم أنها غير متحركة وتقريبا حجمها (1) سم، وتؤلمني قبل الدورة الشهرية.

قرأت عن الأعراض المبكرة لسرطان الثدي، ووجدت أن من ضمنها خروج إفرازات، وجربت وقمت بعصر الحلمة فخرج منها إفراز أصفر اللون ولكنه قليل جدا -أقل من القطرة-، ونحن لا يوجد لدينا سرطان في تاريخنا العائلي.

أرجوكم أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ هدى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الكتلة التي يتغير حجمها على مدار الشهر، مع الشعور بالألم فيها قبل نزول الدورة الشهرية ليس لها علاقة بسرطان الثدي، بل هي نشاط حميد غير سرطاني، يحدث في الثدي يسمى (fibroadenosis) وفيه يحدث بعض التليف، والنشاط في غدد الثدي ويؤدي ذلك إلى زيادة الألم في تلك الغدد النشطة خصوصا قبل نزول الدورة الشهرية.

ولا يوجد قلق من هذا المرض، ولا يتحول إلى أورام خبيثة مطلقا، وإذا رغبت في زيادة الاطمئنان يمكنك زيارة طبيبة نسائية لفحص الثدي وتصوير الثدي بأشعة (mammogram)، ثم عمل (ultrasound) إذا تطلب الأمر ذلك، وهذه الأشعات تصنف كتل الثدي على نظام التصنيف (BIRADS) وهذا التصنيف يحدد نوع الكتلة وهل يحتاج الأمر إلى إعادة التصوير بعد عام أو لا يحتاج الأمر إلى ذلك.

أما البروز في فتحة الشرج أثناء الغائط ثم الاختفاء بعد الانتهاء؛ فهو بواسير من الدرجة الأولى والثانية، وهذه يتم علاجها دون الحاجة إلى جراحة، ومن الأسباب التي تؤدي إلى تكون البواسير الإمساك، وتناول التوابل الحارة والشطة، والعلاج الطبي للبواسير يتم من خلال تناول كبسولات (Daflon دافلون 500 مج) كبسولتين ثلاث مرات يوميا لمدة 4 أيام، ثم كبسولتين مرتين يوميا لمدة ثلاث أيام، وبعد ذلك كبسولتين يوميا مرة واحدة لمدة 3 شهور، ووضع تحاميل أو لبوسات شرجية مثل (بروكتوهيل proctoheal) أو (proctoglyvenol) مرتين يوميا، ومثلها مرهم (proctoglyvenol) داخل وخارج الشرج مرتين في اليوم، وممارسة قدر من الرياضة والمشي.

والأهم من العلاج الطبي هو علاج الإمساك من خلال تغيير نمط الغذاء، وتناول المزيد من السوائل والألياف، ويمكن الحصول على السوائل من خلال شرب المزيد من الماء، وتناول فاكهة وعصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول سلطات الأعشاب الخضراء مثل الخس والشبت والبقدونس، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها.

ولضبط عملية الهضم وللتخلص من الغازات والشعور بالانتفاخ يمكن تناول حبوب الخميرة، وكبسولات (بروبيوتك probiotic capsules) قبل الأكل ثلاث مرات يوميا لمدة شهر قبل الوجبات، مع تجنب التوابل الحارة، ووجبات المطاعم، ويمكن الحصول على الألياف من خلال تناول الحبوب مثل شوربة الشوفان، وجريش القمح والبرغل، والقمح النابت والأرز البني، على أن يكون ذلك نظاما غذائيا مستمرا، مع الإقلال قدر الإمكان من شرب الشاي والقهوة؛ لاحتوائها على مواد تؤدي إلى الإمساك.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً