الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نقص فيتامين (د) هل يسبب ألم في الثدي؟
رقم الإستشارة: 2366027

8967 0 167

السؤال

السلام عليكم.

عمري 22 سنة، وأعاني من ألم في كلا الثديين منذ شهر ونصف تقريبا، ولدي كتلة متحركة مؤلمة في أسفل الثدي الأيسر، مع العلم بأنني قمت بتحليل فيتامين (د) وكانت النتيجة 4.2، فهل ممكن أن يكون منه؟ والآن أتناول حبوب فيتامين (د) كل أسبوع حبة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ دانة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا -يا ابنتي- إن نقص فيتامين (د) ليس هو السبب في الألم الذي تشعرين به في الثدي, وأيضا ليس السبب في ظهور الكتلة أو الورم.

وعلى الأرجح بأن الكتلة المتحركة التي تشعرين بها أسفل الثدي الأيسر هي عبارة عن ورم أما غدي ليفي, أو ليفي كيسي، ومثل هذا النوع من الأورام تكون دوما أوراما سليمة, وحدوثها شائع جدا في النساء متزوجات أو غير متزوجات, سن النشاط التناسلي.

وعندما تكون آلام الثدي في الجهتين, فالمرجح هو أن تكون ناتجة عن تأثير هرمونات المبيض على غدد الثدي, لأن الثدي من الناحية الوظيفية يعتبر تابع للجهاز التناسلي، وبالتالي فإنه يتأثر بنفس الهرمونات التي تؤثر على الرحم.

ورغم أن صفات الكتلة التي تشعرين بها هي صفات تدل على أنها كتلة سليمة بإذن الله تعالى, إلا أنه يجب دوما عمل تصوير للثديين في كل حالة يتم الشعور فيها بكتلة أو كتل, لذلك أنصحك بالتوجه إلى طبيبة مختصة من أجل عمل فحص وتصوير للثدي لتحديد طبيعة وحجم الكتلة, ومن أجل متابعتها مستقبلا.

وأنصحك بعمل التحاليل التالية كنوع من الاحتياط: تحليل لهرمون الحليب prolactin ولهرمون الغدة الدرقية tsh.

إذا تأكد بالتصوير بأن كل شيء طبيعي وأن الكتلة هي كتلة ليفية غدية أو ليفية كيسية أو كيسة بسيطة, فسيفيدك اتباع التعليمات التالية من أجل التخفيف من آلام الثديين:

1- تعلم كيفية عمل تمارين الاسترخاء وممارستها في الفترة التي تسبق الدورة.
2- ممارسة الرياضة بشكل يومي واختاري منها ما تحبينه مما لا يتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف وتقاليد مجتمعنا.
3- تناول الأطعمة الصحية مثل الخضار والفاكهة والبروتينات, مع التقليل أو الابتعاد عن السكريات البسيطة والدهون, وتفادي الأطعمة المعلبة والتي تحتوي على ملونات ومنكهات.
4- تقليل كل ما يحتوي على مادة الكافيين مثل: (الشاي, القهوة, المشروبات الغازية, الشكولاتة وغير ذلك).
5- تقليل تناول الملح وخاصة قبل موعد الدورة بأسبوع.
6- تناول حبوب الكالسيوم (ca) بمقدار 1200 ملغ يوميا, والمغنيزيوم mg بجرعة 100ملغ يوميا, وفيتامين ب6 B6 بجرعة 50 ملغ مرتين في اليوم.

أسأل الله -عز وجل- أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً