الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما السبب في وجود اختلاف في حجم الرِّجلين؟
رقم الإستشارة: 2365781

6369 0 100

السؤال

السلام عليكم.

أنا عندي مشكلة في حجم الرجل، حيث أن رجلًا أكبر من الأخرى، وذلك من بداية القدم إلى آخر الساق، حتى أنه يوجد اختلاف في حجم الأرداف، ومقاس القدم أكبر من الأخرى، وهذه المشكلة منذ الصغر، مع عدم وجود ألم أو احمرار او ورم، فهل هناك علاج أو عملية لهذه المشكلة؟ وما السبب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ داليا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الطرف السفلي lower limb يبدأ من الفحذ thigh إلى الساق leg إلى القدم foot، وكل طرف يحتوي على عظام وعضلات وأربطة وشرايين وأوردة، ونسبة من الدهون وجزء من الدورة الليمفاوية lymphatic circulation التي تسحب رشح الخلايا the lymph، وتصعد به في إتجاه الدورة الدموية.

ولذلك قد نجد اختلافا بسيطا بين كل طرف سفلي والطرف الثاني، خصوصا إذا كانت القدم والساق تستخدم بشكل أكثر من الثانية سواء أثناء العمل أو أثناء الرياضة، وللوقوف على الحقيقة يجب قياس عدة مواضع محددة في كل طرف بشريط القياس، ومقارنة ذلك بتلك، ووجود 1 أو 2 سم فرق بين القياسين لا يمثل مشكلة -إن شاء الله-، والمفروض أن الأحذية لديك بنفس المقاس، ولكن ربما أحدهما مريح والثاني غير مريح، ولا يمثل ذلك فرقا كبيرا، بل لا يتعدى 1 سم، أما إذا كان مقاس أحد الأحذية 39 والثاني 37 مثلا، فهذا يعني أن هناك فرقًا واضحًا، ولا أظن ان الأمر هكذا، وليس لذلك الفرق علاج طبي.

والمهم ألا يكون هناك التهاب في الأوردة، أو في الدورة الليمفاوية والذي يعرف Lymphedema، وهذا المرض يؤدي إلى تورم القدم والساق والفخذ بشكل واضح عن الأخرى، ومع عدم وجود ألم أو احمرار أو ورم، فلا قلق -إن شاء الله-، وبإمكانك عمل القياسات كما حددنا في القدم والساق والفخذ، وإرسالها في رسالة تالية، وسوف نطمئنك -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً