الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أستطيع التحكم في البول، فما سبب هذه المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2365779

1284 0 71

السؤال

السلام عليكم.

حقيقة أنا لدي مشكلة تكررت مرتين اليوم، وهي أنه عندما أريد دخول الحمام للتبول لا أستطيع الانتظار حتى الذهاب إلى الحمام، ولا أستطيع التحكم في البول، علما أني فتاة لم يسبق لي الزواج، فهو ليس من أثر الولادة.

عندما كنت صغيرة لم أكن أستطيع التحكم أيضا لأسباب نفسية، وقد تلقيت العلاج، للمعلومة لا أشكو من أي مرض، لكن وزني زائد، مع أني لا أعتقد أن له تأثيرا، فقد خسرت بعض الكيلوجرامات، ويجب أن أشعر بتحسن كما أعتقد.

لكن كثيرا ما تعتريني الرغبة في حكة للمنطقة التناسلية، ولا أخفي أني قد جرحت نفسي مرات عديدة عندما لا أستطيع التوقف عن الحكة، والطبيب وصف لي مرهما وتحسنت قليلا، هل يمكن أن يكون لهذا علاقة بعدم التحكم في البول؟

الآن أخاف أن أذهب للجامعة، وأشعر بالإحراج، هل من علاج لهذا؟

أرجو الاهتمام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هاجر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالرغبة في دخول الحمام وعدم المقدرة على حبس البول قد يرجع إلى وجود التهاب في المسالك البولية، ويمكنك عمل تحليل ومزرعة للبول؛ لمعرفة نوعية الميكروب والمضاد الحيوي المناسب، حيث تتعرض الفتيات لالتهاب المسالك البولية ولالتهاب الفرج خصوصا مع وجود حكة في منطقة الأشفار، وخصوصا مع وجود إفرازات بيضاء أو إفرازات ذات لون أصفر أو أخضر، مع وجود رائحة كريهة.

ولعلاج تلك المشكلة: يمكنك تناول حبوب suprax 400 mg قرصا واحدا مرة واحدة يوميا لمدة 7 أيام؛ لعلاج التهابات المسالك البولية المتوقعة، والتي تتزامن كثيرا مع التهابات الفرج، ولا مانع من تناول حبوب فلاجيل flagyl 500 mg ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام، بالإضافة إلى تناول كبسولة واحدة من مضاد الفطريات diflucan 150 mg كبسولة واحدة بالفم، يمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى، مع دهان مرهم مضاد للحساسية والفطريات مثل kenacomb ثلاث مرات يوميا على الأشفار؛ لعلاج الاحمرار والحكة، وندعو الله لك بالصحة والعافية.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً