الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قلق دائم يصاحبه تعرق الأطراف مع أفكار سلبية.. أفيدوني
رقم الإستشارة: 2365106

918 0 47

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

العمر: 23 سنة، أعاني منذ خمسة شهور ماضية من قلق دائم، يصاحبه تعرق الأطراف، مع أفكار سلبية جدا بأني سأفقد عقلي، وسأخرج من السيطرة، وشعور حاد بفقدان الاهتمام في الأشياء التي كانت تجذبني، تدهورت علاقاتي الاجتماعية تماما بسبب كثرة شرود ذهني، والخوف من الارتباك أمام أحد، فيظن أني قد جننت، وتطور الأمر إلى حالات الغضب الغير مبرر، فأخرج من المنزل حتى لا أرتكب حماقة مفاجئة تثير الريبة في أمري، أصبحت قليل الكلام بصورة غريبة، لم أعهدها مع فقدان بعض الوزن.

مع العلم بأن سبب هذه الأفكار هو أني رأيت أكثر من واحد من أصدقائي يفقد السيطرة على نفسه بسبب تدخينهم نبات القنب، وأني استخدمتها مرة واحدة، ولكن -الحمد لله- لم أدمنها ولن أعيدها بإذنه تعالى.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ gassan حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن استعمال الحشيش أو البانجو لمرة واحدة قد يُسبِّب ما حصل معك من أعراض قلق وتوتر وهلع، وحتى بعد التوقف عن استعمال نبات القنب أو الحشيش أو البانجو تستمر هذه الأعراض لفترة من الوقت، ولكنها سوف تختفي – أخي الكريم - .

طبعًا وعيت الدرس، وأهم شيء هو ألَّا ترجع لاستعمال هذه المادة نهائيًا، ويمكنك استعمال دواء الـ (سيرترالين) خمسين مليجرامًا، فهو يساعد كثيرًا في هذه الأعراض، ابدأ بنصف حبة – أي خمسة وعشرين مليجرامًا – ليلاً لمدة عشرة أيام، ثم بعد ذلك حبة كاملة (خمسين مليجرامًا)، وسوف تبدأ الأعراض في الذهاب بعد شهرٍ ونصف إلى شهرين، ثم استمر في تناول الدواء لمدة ستة أشهر حتى تختفي هذه الأعراض نهائيًا وتعود إلى وضعك الطبيعي – أخي الكريم – ثم أوقف العلاج بالتدرُّج بحسب ربع الجرعة كل أسبوع، أي 12.5 مليجرام كل أسبوع.

أيضًا عليك بممارسة رياضة المشي، فهي تساعد في الاسترخاء النفسي، وعليك بالنوم المبكر، وعليك بمواصلة الصلاة والمحافظة عليها خاصة في المسجد مع الجماعة، وقراءة القرآن والدعاء والذكر – خاصة أذكار الصباح والمساء – فإنها تؤدي إلى السكينة والطمأنينة – أخي الكريم – وبفضل الله تعالى سوف تعود إلى حالتك الطبيعية.

تحتاج إلى تقوية إيمانك وتوثيق صلتك بالله تعالى وتجد تفصيل ذلك في هذه الروابط: (240748 - 231202 - 278059 - 278495).

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب محمد

    ما بك هو ما بي بالضبط وانا اعاني مند 4 اشهر مرة اقول سفيت ومرة انتكس الحمد لله على نعمة الاسلام


عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً