الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خجلي واحمرار وجهي عند القراءة يعيق أهدافي!
رقم الإستشارة: 2362479

882 0 75

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد.

سؤالي: حول الاحمرار، ويا له من مرض، مررت بأيام لا يعلمها إلا الله، فوجهي يحمر حتى مع إخوتي الصغار، ومع الأهل، ومع الأصدقاء، وفي الجامعة لم أستطيع القراءة خوفا من الاحمرار أمام الطلاب، أحس أنه لو اختفى عني هذا الاحمرار ستتحسن حالتي كثيرا، وسأستطيع المضي قدما لتحقيق أهدافي فهو عائق بالنسبة لي، وما يسببه من إحراج لي وللغير، فكيف أواجه شخصا هو في الأصل لا يحمر؟ فهناك اختلاف في الكفة، وهذا الشيء لا حول لي ولا قوة لي به، وقد ساءت حالتي أكثر في سن 18، وأنا الان في العشرين من عمري.

علما أني منذ الصغر لدي بعض الخجل وحدثت لي بعض الانتكاسات والمشاكل النفسية من طرف العائلة غفر الله لهم ولنا، وبعض المواقف في الكبر من مخاوف ورهاب.

المهم في استشارتي هذه هو أني قد قرأت قصصا حول التعافي من الاحمرار، وهناك من أجرى عملية تدعى بعملية تدبيس العصب السمبثاوي، وهي فعالة جدا قررت إجراء هذه العملية، لكن مبلغها كبير جدا 4 ألف يورو، وذلك في مصر، فهل يجوز لي طلب جمع هذا المبلغ في مواقع التواصل الاجتماعي ممن أراد مساعدتي، فهذا مبلغ يفوق طاقتي حتى أبي لا يستطيع توفيره، وهل في هذا مسألة للناس؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فؤاد رحيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد، احمرار الوجه الذي تعاني منه في الغالب هو ناشئ من الخوف أو الرهاب الاجتماعي، وأنت لديك شيء من الخجل، وهذا الأمر يتطلب منك أن تقابل الطبيب النفسي قبل أن تفكر في عملية تدبيس العصب السمبتاوي، هذا إجراء أراه مبالغا فيه وليس لك حاجة له الآن، هنالك خطوات كثيرة قبل أن تصل إلى مرحلة تدبيس العصب السمبتاوي، العلاجات السلوكية، مضادات الخوف والقلق، والرهاب الاجتماعي مثل عقار سيرترالين يضاف إليه عقار اندرال، هذه كلها تساعد كثيراً، وأطباء الأمراض الجلدية أيضاً لديهم علاجات لهذه الحالات.

فلا تقدم على هذه العملية قبل أن تتخذ الخطوات العلاجية الأخرى والتي هي أسهل وأفضل وغير مكلفة بالنسبة لك، وأما حول جواز جمع هذا المبلغ لإجراء العملية، لكن أنا من وجهة نظري والمتواضعة جداً أن هذه العملية ليست ضرورية بالنسبة لك في هذه المرحلة، ضروري بالنسبة لك هو أن تذهب وتقابل الطبيب النفسي وسوف تجد منه فائدة كبيرة وعظيمة جداً.

وأما حول جواز جمع هذا المبلغ لإجراء العملية؛ فيمكنك مراسلة قسم الفتوى لدينا للإجابة على سؤالك.
بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً